الأخوين أوحلي وأوزين يشاركان في تدشين المستشفى الإقليمي 20 غشت بآرزو

الحركة / متابعة
عزز إقليم إفران عرضه الصحي بمستشفى إقليمي يحمل اسم 20 غشت، دشن أمس الخميس بمدينة آزرو (تابعة ترابيا لإفران)، وأنجز بغلاف مالي يناهز 131 مليون و738 ألف درهم.

وقام وفد ضم الأخوين حمو أوحلي كاتب الدولة المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات و محمد أوزين نائب رئيس مجلس الجهة، رفقة الحسين الوردي وزير الصحة والسعيد زنيبر والي جهة فاس-مكناس وعبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران وعدد من الشخصيات، خلال حفل التدشين ، بجولة عبر مختلف مرافق هذه البنية الصحية الجديدة المقامة على مساحة تفوق 7900 متر مربع وتصل طاقتها الاستيعابية إلى 64 سرير.
ويتوفر المستشفى على عدة أقسام وتخصصات في الجراحة العامة وجراحة العظام وطب العيون وطب الأنف والحنجرة والإنعاش والمستعجلات والترويض.

كما يضم مصلحة للتشخيص بالأشعة ومختبر للتحليل البيولوجي ووحدة للتعقيم، فضلا عن أربع قاعات للعمليات الجراحية، ومرافق أخرى.

ويتوقع أن يستفيد من خدمات هذا المركز الاستشفائي الإقليمي أزيد من 158 ألف نسمة من الساكنة المحلية بالإضافة إلى سكان بعض المناطق المجاورة .

وموازاة مع هذا الإنجاز، تم تأهيل وترميم جناح الطفل والأم بالمستشفى الإقليمي (20 غشت) وتزويده بالآليات البيو-طبية الحديثة وإعادة تأهيل بنايته ومرافقه بحيث أصبح الإقليم يتوفر على قدرة استيعابية تصل إلى 157 سرير وبتخصصات مختلفة، الشيء الذي يشكل إضافة نوعية للعرض الصحي بجهة فاس مكناس.

وشكلت مناسبة تدشين هذا المستشفى فرصة التقى فيها وزير الصحة مع ساكنة المنطقة، واستمع إلى مطالبهم المرتبطة بالخدمات الصحية، مطمئنا الجميع أن “ما تم القيام به اليوم هو تجسيد عملي للسياسة الصحية التي تنهجها الوزارة الوصية الهادفة إلى تقوية العرض الصحي وتطوير مستوى الخدمات حتى تكون البنيات الصحية والتجهيزات البيو-طبية والموارد البشرية في مستوى انتظارات وتطلعات ساكنة هذا الإقليم”.

[ + ]