إطلاق منصة للترويج السياحي لجهة فاس مكناس

جرى، الاثنين بمكناس، إطلاق منصة للترويج السياحي لجهة فاس مكناس، تم إعدادها بتسع لغات، بمبادرة من ائتلاف لمهنيي السياحة بالجهة.

ويقترح الموقع الالكتروني زوايا خاصة بكل من عمالات وأقاليم الجهة (فاس، مكناس، صفرو، مولاي يعقوب، تازة، إفران، بولمان، الحاجب وتاونات) بالعربية والأمازيغية والعبرية والفرنسية والانجليزية والألمانية والاسبانية والروسية والصينية.

وتروم المنصة التعريف بفنون الوفادة على صعيد الجهة وتمكين الزائر من اكتشاف الثروات الهائلة التي تزخر بها جهة فاس مكناس.

وهي تقترح بحثا سريعا حسب الفئات (النقل السياحي، المآوي، الفنادق، وكالات الأسفار، المطاعم، الارشاد السياحي، الرياضات ودور الضيافة، الضيعات السياحية، شركات الطيران) أو نوع الاقامة والطعام.
كما تتضمن بيانات المرشدين السياحيين في كل مدينة.

وقال أحمد السنتيسي رئيس الجمعية الجهوية لأرباب المطاعم إن من شأن هذه المنصة أن تساهم في الترويج السياحي للجهة من خلال مضمون واضح وعملي.

وأبرز أن مختلف مؤهلات الجهة تم التعريف بها في المنصة التي تشكل مساهمة في تفعيل استراتيجية التنمية السياحية مسجلا دعم وزارة السياحة والمندوبيات الاقليمية للسياحة وكذا المجلس الجهوي لفاس مكناس.

واعتبر نضال الحلو، رئيس جمعية الصناعة الفندقية لمكناس الحاجب، أن الأمر يتعلق بمبادرة تبعث رسالة أمل وإرادة من قبل الفاعلين في القطاع تطلعا الى اقتصاد سياحي مزدهر.

وأضاف أنها أيضا بمثابة دعوة الى جميع الشركاء لمواكبة القطاع في مسار إعادة بناء المنتوج السياحي للجهة من خلال ادماج الصناعة التقليدية والثقافة والبعد البيئي أيضا.

ويضم الائتلاف الجمعوي الذي يقف وراء المبادرة أزيد من 200 مهني يأملون في تجسيد القيم القوية لجهة فاس مكناس، القائمة على التضامن والمسؤولية والالتزام.

ومن مكونات الائتلاف جمعية الصناعة الفندقية لمكناس الحاجب، وجمعية الصناعة الفندقية لفاس، والجمعية الجهوية لدور الضيافة والجمعية الجهوية لأرباب المطاعم، والجمعية الجهوية للمرشدين، والمجلس الاقليمي للسياحة لإفران، وجمعية المهنيين بتازة والجمعية الجهوية لأرباب النقل.

[ + ]