أنشطة الأمين العامالأخبارالأولىمقالات صحفية

مجلس جهة فاس – مكناس يرصد 2.1 مليار درهم لمحاربة الفوارق المجالية والاجتماعية بالقرى

 برمج المجلس الجهوي لفاس – مكناس، منذ عام 2016، ما مجموعه 284 مشروعا باستثمارات إجمالية تجاوزت 2.1 مليار درهم، في إطار برنامج الحد من الفوارق المجالية والاجتماعية في المناطق القروية.

ويتعلق جزء كبير من هذه المشاريع بإنشاء وشق الطرق، بغلاف مالي يزيد عن 1.4 مليار درهم، وكهربة العالم القروي (93.68 مليون درهم)، وتوفير الماء الصالح للشرب (600.6 مليون درهم)، وبقطاع الصحة (3.27 ملايين درهم)، وبمجال التعليم (45.45 مليون درهم)، حسب ما أكده رئيس جهة فاس-مكناس، امحند لعنصر، خلال الجلسة العادية للمجلس برسم شهر يوليوز، التي انعقدت مؤخرا بمدينة فاس.

ولحد الآن، قام المجلس بتحويل أكثر من 569 مليون درهم إلى الشركاء لإنجاز 63 مشروعا ترتبط بالقطاعات الخمسة، بالإضافة إلى أكثر من 572 مليون درهم لفائدة الشركات المسؤولة عن تنفيذ هذه العمليات، وتخص هذه الاعتمادات 185 مشروعا، أي بمعدل انجاز و التزام بلغ 71 في المائة.

وأشار الأخ العنصر إلى أن الجهة تنجز أيضا 60 مشروعا آخر (215 مليون درهم)، إلى جانب برنامج الحد من التفاوتات في المناطق القروية، بمعدل التزام يقارب 97 في المائة، بالإضافة إلى متابعة وتنفيذ سلسلة من اتفاقيات الشراكة مع الشركاء.

وفي معرض تقديمه لنتائج إنجازات المجلس خلال فترة ولايته، أشار الأخ العنصر إلى أنه تمت الموافقة على 80 اتفاقية شراكة في إطار تنفيذ المشاريع ذات الأولوية مرتبطة بخطة التنمية الجهوية لفاس – مكناس، منذ توقيع عقد البرنامج الدولة-الجهة في يوليوز 2020.

وتتعلق هذه الاتفاقيات بأربعة مجالات تتمثل في دعم القطاعات الإنتاجية، وإنعاش التشغيل والبحث العلمي (31 اتفاقية)، وتقليص الهشاشة الاجتماعية والتفاوتات المجالية (9)، وتعزيز المجال الثقافي وتثمين المواقع السياحية والحفاظ على الموارد الطبيعية (11)، وتحسين الجاذبية الاقتصادية لمناطق الجهة (17).

كما استعرض رئيس الجهة نتائج عمل المجلس خلال ولايته 2015-2021، و التي تسلط الضوء على الإنجازات التي تحققت على مستوى المناطق والأقاليم في مختلف قطاعات النشاط وحالة التقدم في تنفيذ برامج التنمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى