الأخبار

في لقاء تواصلي مع حركيات وحركيي جهة وادي الذهب لكويرةالأخ لحسن حداد يدعو إلى تكثيف الجهود والتعبئة لتعزيز المسار التنموي بالأقاليم الجنوبية

عقد الأخ لحسن حداد، عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية، لقاء تواصليا مع مناضلي ومناضلات الحركة على مستوى جهة وادي الذهب – لكويرة وذلك يوم الأحد 22 فبراير 2015 بمدينة الداخلة. 
وقد وقف الأخ حداد خلال هذا اللقاء عند أهم المستجدات التي تعرفها الساحة السياسية الوطنية كما دعا المشاركين في هذا الملتقى إلى ضرورة تكثيف الجهود والتعبئة لتعزيز المسار التنموي الذي تعرفه أقاليمنا الجنوبية بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، مستحضرا الأهمية التي تكتسيها الجهوية في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية المنشودة، ومذكرا في هذا الإطار بمستجدات مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالجهة والذي من شأنه أن يمكن الساكنة المحلية من تدبير شؤونها واعتماد برامج تنموية تعود بالنفع على المنطقة إلى جانب الخصوصية التي تميز مناطقنا الجنوبية.

كما دعا الأخ حداد إلى ضرورة اعتماد النموذج الاقتصادي الملائم بهذه المنطقة مستحضرا التوجيهات الملكية السامية في هذا الشأن مستحضرا المؤهلات الاقتصادية والبشرية التي تزخر بها هذه المنطقة.
وبخصوص المحاولات اليائسة التي يقوم بها أعداء الوحدة الترابية الرامية إلى عدم تنظيم المنتدى الاقتصادي "كرانس مونتانا" بمدينة الداخلة خلال شهر مارس المقبل، فقد أكد الأخ حداد على أن هذه المحاولات تبين بوضوح رغبة جبهة البوليساريو ومن يقف وراءها في عزل هذه المنطقة ودليل آخر على احتقار ساكنة المنطقة وسعيها لجعلها خارج التغطية الإعلامية وعدم تمكينها من إبراز مؤهلاتها التنموية والتقدم الذي حققته على جميع المستويات، مذكرا بأهمية هذا المنتدى الذي سيجمع العديد من الفعاليات الاقتصادية الأجنبية والوطنية والذي سيكون مناسبة لإبراز هذه الجهة ومدى قدرتها على احتضان تظاهرة من هذا الحجم مؤكدا على أن هذا الملتقى سيتم تنظيمه في التاريخ والمكان المحددين له.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى