الأخبارالأولىبلاغات المكتب السياسي

في بلاغ ‭ ‬صادر‭ ‬عن‭ ‬اجتماع‭ ‬المكتب‭ ‬السياسي للحركة الشعبية

عقد‭ ‬المكتب‭ ‬السياسي‭ ‬لحزب‭ ‬الحركة‭ ‬الشعبية،‭ ‬برئاسة‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للحزب‭ ‬الأخ‭ ‬محند‭ ‬العنصر،‭ ‬اجتماعه‭ ‬العادي‭ ‬بشكل‭ ‬حضوري،‭ ‬وذلك‭ ‬يوم‭ ‬الإثنين‭ ‬21‭ ‬يونيو‭ ‬2021،‭ ‬خصص‭ ‬للتداول‭ ‬في‭ ‬مستجدات‭ ‬المرحلة‭ ‬ومواصلة‭ ‬استعداد‭ ‬الحزب‭ ‬للإستحقاقات‭ ‬الإنتخابية‭ ‬المهنية‭ ‬والجماعية‭ ‬والجهوية‭ ‬والتشريعية‭. ‬

وبعد‭ ‬نقاش‭ ‬موسع‭ ‬خلص‭ ‬الإجتماع‭ ‬إلى‭ ‬تأكيد‭ ‬ما‭ ‬يلي‭:‬

أولا‭:‬‭ ‬يجدد‭  ‬الحزب‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬كبير‭ ‬العرفان‭ ‬والإمتنان‭ ‬إلى‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭  ‬محمد‭ ‬السادس‭ ‬نصره‭ ‬الله‭ ‬وأيده‭ ‬على‭ ‬عطفه‭ ‬الأبوي‭ ‬الموصول‭ ‬على‭ ‬الجالية‭ ‬المغربية‭ ‬بالخارج،‭ ‬منوها‭ ‬بقرارات‭ ‬جلالته‭ ‬الحكيمة‭ ‬بتوفير‭ ‬أيسر‭ ‬السبل‭ ‬والشروط‭ ‬لتأمين‭ ‬زياراتهم‭ ‬لوطنهم‭ ‬عبر‭ ‬تخفيض‭ ‬غير‭ ‬مسبوق‭ ‬لتكاليف‭ ‬التنقل‭ ‬جوا‭ ‬وبحرا،‭ ‬وهي‭ ‬تعليمات‭ ‬سامية‭ ‬لقت‭ ‬إعجابا‭  ‬منقطع‭ ‬النظير‭ ‬بالداخل‭ ‬والخارج،‭ ‬وفي‭ ‬صفوف‭  ‬مغاربة‭ ‬العالم‭ ‬المرتبطين‭ ‬بوطنهم‭ ‬الأصلي‭ ‬بروح‭ ‬وطنية‭ ‬صادقة‭.‬

‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬فإن‭ ‬الحركة‭ ‬الشعبية‭ ‬تدعو‭ ‬الحكومة‭ ‬ومختلف‭ ‬المؤسسات‭ ‬العمومية‭ ‬وكافة‭ ‬المتدخلين‭ ‬لمزيد‭ ‬من‭ ‬التعبئة‭ ‬لإنجاح‭ ‬هذه‭ ‬العملية‭ ‬ومواكبتها‭ ‬بإجراءات‭ ‬موازية‭ ‬تضمن‭ ‬الأمن‭ ‬الصحي‭ ‬والتنقل‭ ‬داخل‭ ‬الوطن‭ ‬بتكاليف‭ ‬أقل،‭ ‬ووضع‭ ‬مخطط‭ ‬إستعجالي‭ ‬لإنعاش‭ ‬السياحة‭ ‬الداخلية،‭ ‬كما‭ ‬يؤكد‭ ‬الحزب‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬اتخاذ‭ ‬التدابير‭ ‬اللازمة‭ ‬لتبسيط‭ ‬الإجراءات‭ ‬الإدارية‭ ‬والقضائية‭  ‬دعما‭ ‬لاستثمارات‭ ‬مغاربة‭ ‬العالم،‭ ‬وتعزيز‭  ‬مشاركتهم‭ ‬الإنتخابية‭ ‬والسياسية‭ ‬في‭ ‬الإستحقاقات‭  ‬الإنتخابية‭ ‬المقبلة‭.‬

وصلة‭ ‬بهذا‭ ‬الموضوع‭ ‬يدعو‭ ‬الحزب‭ ‬مجددا‭ ‬إلى‭ ‬اتخاذ‭ ‬تدابير‭ ‬لإعادة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬تركيبة‭ ‬واختصاصات‭ ‬مجلس‭ ‬المغاربة‭ ‬المقيمين‭ ‬بالخارج،‭ ‬ودعم‭ ‬مشاركة‭ ‬الكفاءات‭ ‬المغربية‭ ‬بالخارج‭ ‬في‭ ‬المناصب‭ ‬العليا‭ ‬بالإدارات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬العمومية‭ ‬للإستفادة‭ ‬من‭ ‬خبراتهم‭ ‬وتجاربهم‭.‬

ثانيا‭:‬‭ ‬على‭  ‬إثر‭ ‬النجاح‭ ‬المبهر‭ ‬لبلادنا‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬إمتحانات‭ ‬الباكالوريا‭ ‬للسنة‭ ‬الثانية‭ ‬على‭ ‬التوالي‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الأزمة‭ ‬الوبائية‭ ‬الصعبة،‭ ‬والتحضيرات‭ ‬الجيدة‭ ‬المتواصلة‭ ‬لإنجاح‭ ‬باقي‭ ‬الإستحقاقات‭ ‬المترتبة‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬وإذ‭ ‬يهنئ‭ ‬الحزب‭ ‬كل‭ ‬الناجحين‭ ‬متمنيا‭ ‬التوفيق‭ ‬للمستدركين،‭ ‬فإنه‭ ‬يغتنم‭ ‬هذه‭ ‬المناسبة‭ ‬ليتقدم‭ ‬بصادق‭ ‬التهنئة‭ ‬وأسمى‭ ‬عبارات‭ ‬التقدير‭ ‬لكافة‭ ‬أفراد‭ ‬الأسرة‭ ‬التعليمية،‭ ‬من‭ ‬مسؤولين‭ ‬وإداريين‭ ‬ورجال‭ ‬ونساء‭ ‬التعليم‭ ‬على‭ ‬مجهوداتهم‭ ‬وتضحياتهم‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬إنجاح‭ ‬موسمين‭ ‬دراسيين‭ ‬مطبوعين‭ ‬بتحدي‭ ‬الجائحة‭ ‬وتداعياتها‭.‬

وفي‭ ‬نفس‭ ‬السياق،‭ ‬يجدد‭ ‬الحزب‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬تقديره‭ ‬الموصول‭ ‬واعتزازه‭ ‬بالأخ‭ ‬سعيد‭ ‬أمزازي‭ ‬وزير‭ ‬التربية‭ ‬الوطنية‭ ‬والتكوين‭ ‬المهني‭ ‬والتعليم‭ ‬العالي‭ ‬والبحث‭ ‬العلمي‭ ‬على‭ ‬إشرافه‭ ‬المتميز‭ ‬ومبادراته‭ ‬النوعية‭ ‬لتنزيل‭ ‬إصلاحات‭ ‬جوهرية‭ ‬وبنيوية‭ ‬غير‭ ‬مسبوقة‭ ‬في‭ ‬تاريخ‭ ‬منظومة‭ ‬التربية‭ ‬والتكوين‭ ‬ببلادنا‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات‭ ‬قانونيا‭ ‬وتنظيميا‭ ‬ومجاليا‭ ‬برؤية‭ ‬إستراتيجية‭ ‬وتدبير‭ ‬محكم‭ ‬مؤطر‭ ‬بمنطق‭ ‬الأهداف‭ ‬المقرونة‭ ‬بالنتائج،‭ ‬كما‭ ‬يؤكد‭ ‬الحزب‭ ‬أن‭ ‬الحملات‭ ‬الممنهجة‭ ‬والمحكومة‭ ‬بخلفيات‭ ‬إنتخابوية‭ ‬مكشوفة‭ ‬لم‭ ‬ولن‭ ‬تؤثر‭ ‬على‭ ‬مسار‭ ‬الوزير‭ ‬ولا‭ ‬الحزب،‭ ‬الذي‭ ‬يعتز‭ ‬بالإنتماء‭ ‬إليه‭ ‬باعتباره‭ ‬حزب‭ ‬للإصلاح‭ ‬وقلعة‭ ‬للوطنية‭ ‬الصادقة‭. ‬

ثالثا‭:‬‭ ‬بخصوص‭ ‬الإستحقاقات‭ ‬الإنتخابية‭ ‬المقبلة‭ ‬وبعد‭ ‬استعراض‭ ‬المكتب‭ ‬السياسي‭ ‬لعروض‭ ‬تطرقت‭ ‬لكافة‭ ‬الترتيبات‭ ‬المتعلقة‭ ‬بالترشيحات‭ ‬والإعداد‭ ‬اللوجستيكي‭ ‬والبرنامج‭ ‬الإنتخابي‭ ‬والتواصلي،‭ ‬فإن‭ ‬حزب‭ ‬الحركة‭ ‬الشعبية‭ ‬يؤكد‭ ‬مجددا‭ ‬جاهزيته‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬هذه‭ ‬الإستحقاقات‭ ‬بما‭ ‬يبوء‭ ‬الحزب‭ ‬مكانته‭ ‬المستحقة‭ ‬في‭ ‬ريادة‭ ‬المشهد‭ ‬السياسي‭ ‬والإنتخابي‭ ‬المقبل،‭ ‬كما‭ ‬يؤكد‭ ‬الحزب‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬تميزه‭ ‬في‭ ‬تدبير‭ ‬الترشيحات‭ ‬محليا‭ ‬وجهويا‭ ‬ووطنيا‭ ‬وفق‭ ‬إسناد‭ ‬احترام‭ ‬أنظمة‭ ‬الحزب‭ ‬القانونية،‭ ‬منوها‭ ‬بإقبال‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الكفاءات‭ ‬على‭ ‬العودة‭ ‬المشروعة‭ ‬إلى‭ ‬خميتها‭ ‬الحركية‭ ‬الأصيلة‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬وتفعيلا‭ ‬لمقتضيات‭ ‬النظامين‭ ‬الأساسي‭ ‬والداخلي‭ ‬والقانون‭ ‬التنظيمي‭ ‬للأحزاب‭ ‬السياسية،‭ ‬فقد‭ ‬خلص‭ ‬الإجتماع‭ ‬إلى‭ ‬إتخاد‭ ‬تدابير‭ ‬عملية‭ ‬لتكوين‭ ‬اللجنة‭ ‬الوطنية‭ ‬للترشيحات‭ ‬الإنتخابية،‭ ‬والتي‭ ‬سيعلن‭ ‬عن‭ ‬أعضائها‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬الأيام‭ ‬القليلة‭ ‬المقبلة،‭ ‬وفق‭ ‬معايير‭ ‬تراعي‭ ‬التمثيلية‭ ‬الجهوية،‭ ‬والتي‭ ‬ستتولى‭ ‬دراسة‭ ‬تقارير‭ ‬اللجن‭ ‬الجهوية‭ ‬والإقليمية‭ ‬وفق‭ ‬مبادئ‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص،‭ ‬ورؤية‭ ‬تستحضر‭ ‬رهانات‭ ‬تعزيز‭ ‬حضور‭ ‬الكفاءات‭ ‬والشباب‭ ‬والنساء‭ ‬في‭ ‬المشهد‭ ‬المؤسساتي‭.‬

وختاما،‭ ‬ولإنجاح‭ ‬الإستحقاقات‭ ‬الإنتخابية‭ ‬المقبلة‭ ‬التي‭ ‬ماهي‭ ‬إلا‭ ‬محطة‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬المسار‭ ‬الديمقراطي‭ ‬لبلادنا،‭ ‬فإن‭ ‬حزب‭ ‬الحركة‭ ‬الشعبية‭ ‬يدعو‭ ‬جميع‭ ‬الفرقاء‭ ‬السياسيين‭ ‬إلى‭ ‬التحلي‭ ‬بروح‭ ‬المسؤولية‭ ‬والإنتصار‭ ‬لقيم‭ ‬النزاهة‭ ‬والشفافية‭ ‬والتنافس‭ ‬الشريف‭ ‬وجعل‭ ‬مصلحة‭ ‬الوطن‭ ‬فوق‭ ‬كل‭ ‬إعتبار‭.‬

حرر‭ ‬يوم‭ ‬الثلاثاء‭ ‬22‭ ‬يوينو‭ ‬2021

‭       ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬لحزب‭ ‬الحركة‭ ‬الشعبية

‭                                 ‬محند‭ ‬العنصر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى