الأخبار

في استشرف آفاق الجهوية المتقدمةساكنة دائرة بولمان عازمة على فوز اللائحة الحركية كاملة

لم يفتر حماس ساكنة دائرة بولمان خلال الأيام السابقة من الحملة الانتخابية، فعلى الرغم من برودة الطقس، تحدو هذه الساكنة عزيمة قوية في جعل مشاركتها في اقتراع 25 نونبر تكلل بإنجاز كبير متفرد يتمثل، ليس فحسب في تجديد الثقة في الإبن البار للمنطقة ووكيل لائحة الحركة الشعبية الأخ محند العنصر، بل في الإصرار على تجسيد الإرادة الحقيقية لأبناء وبنات هذه المنطقة المجاهدة وتحقيق فوز لائحة الحركة الشعبية كاملة.
وفي أحاديث كثيرة جمعتني بعدد من شباب الدائرة، فسروا هذا الحرص بإدراكهم لما ينتظر المغرب من رهانات وتحديات في مجال إرساء الجهوية المتقدمة، وهو الأمر الذي يستلزم توفير آليات منسجمة وفريق موحد يمثل المنطقة في مواقع التشريع، إذ لا يعقل أن يصل إلى البرلمان، ممثلا للدائرة، من يعادي وهيئته الحزبية المطالب الجوهرية للساكنة من قبيل تنمية المجال القروي وتقوية حضور الثقافة واللغة الأمازيغية.
إنها مقاربة جديدة ومتميزة يعتمدها سكان بولمان من أجل إيصال صوتهم، وهي المقاربة التي ترمي إلى تأكيد حقيقة أن بولمان هي قلعة حركية بكل امتياز، تتقاسم مع كل حركيات وحركيي المغرب شعار"مع العنصر لتحقيق مزيد من النصر".

إدريس العلوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى