الأخبار

عسالي: الكوطا هدية من الملك لا ينبغي أن تستغلها أسماء محدودة إلى الأبد

مقتطف من جريدة أخبار اليوم

خلقت النائبة البرلمانية عن حزب الحركة الشعبية حليمة عسالي جدلا كبيرا داخل البرلمان، بعدما طالبت بحصر ” استفادة المرأة من الكوطا الممثلة في الممثلة في اللائحة الوطنية”
في ولايتين تشريعيتين على أبعد تقدير. وقالت عسالي إن “الكوطا هدية من الملك إلى المرأة، و بالتالي لا ينبغي أن تستغلها أسماء محدودة إلى الأبد” و أضافت أن” استفادة أية برلمانية من هذه الكوطا  يجب ألا تتعدى ولايتين تشريعيتين على أبعد تقدير”. واستطردت:” يجب أن تقدم كل برلمانية استفادت من اللائحة الوطنية حصيلتها عند نهاية كل ولاية، وإذا ثبت عجزها تغادر لتترك المجال لغيرها”. و شددت برلمانية الحركة الشعبية على أنه ” من غير المقبول أن تحتكر بعض الأسماء رؤوس اللوائح الوطنية ومن أجل ذلك ينبغي ألا تتعدى استفادتهن ولايتين تشريعيتين”. وخلق هذا المطلب جدلا كبيرا داخل البرلمان، خصوصا في صفوف بعض النائبات اللواتي لم يرقهن الاقتراح، حيث اعتبرن أن “العمل البرلماني هو تراكمات، وبالتالي فإن تركيز الخبرة يكون مع العمل المتواصل”. لكن برلمانية الحركة ردت بأن “من رغبت في مواصلة العمل البرلماني ما عليها سوى أن تنزل إلى الميدان وتخوض تجربة الانتخابات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى