مقالات صحفية

جلالة الملك ما فتىء يؤكد أن على الأفارقة أن يعتمدوا على قدراتهم ومواردهم

أكد الرئيس المدير العام العام للتجاري وفا بنك محمد الكتاني الخميس بديامنيدو ( 30 كلم من دكار)، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس ما فتىء يؤكد على أن الأفارقة يجب أن يعتمدوا على قدراتهم ومواردهم الخاصة لتنمية قارتهم. جاء ذلك في كلمة للسيد الكتاني خلال جلسة رئاسية عقدت بحضور الرئيس السنغالي ماكي سال ونائب رئيس كوت ديفوار تيموكو ميلييت كوني ، على هامش الدورة الأولى من المنتدى الدولي “استثمر في السنغال” المخصص لتعزيز فرص الاستثمار في هذا البلد وفي أفريقيا.

وقال الرئيس المدير العام للتجاري وفا بنك إنه “يجب أن تثق إفريقيا بإفريقيا وأن صاحب الجلالة الملك محمد السادس ما فتىء يؤكد على أن الأفارقة يجب أن يعتمدوا على قدراتهم ومواردهم الخاصة”.

وأوضح أن “هذا النوع من المنتديات ييسر الحوار بين القطاعين العام والخاص والمنظمات غير الحكومية والشركاء الدوليين حتى نتمكن من بناء مقاربات مبتكرة جديدة للمساعدة في تعبئة المدخرات المحلية والدولية “.

وأضاف أنه يجب على إفريقيا تعبئة قوة اقتراحية للضغط على المستوى الدولي ، من خلال المقاولات الأفريقية ، والبنوك الأفريقية ، والصناديق السيادية الأفريقية ، ومؤسسات التمويل والمعاشات وشركات التأمين ، من أجل أن تكون قادرة في التأثير على تصور المخاطر في القارة.

وأشار إلى أن “أفريقيا لا يمكن أن تصبح مصنعة من دون طرق ، وبدون مستودعات لوجستية ، وبدون مناطق اقتصادية خاصة ، وبدون محطات طاقة ، وبدون تكنولوجيا رقمية” ، مشيرا إلى أن كل هذه الأمور تتطلب أموالا.

بالإضافة إلى ذلك ، أشار إلى أن البنوك الإفريقية تدرك هذه القضايا وتعمل بشكل يومي لدعم هذه الديناميكية.

وفيما يتعلق بتجربة التجاري وفا بنك في السنغال ، أشار السيد الكتاني إلى أن البنك كمستثمر ، اتبع منذ عام 2006 جميع الإصلاحات الهيكلية التي أثرت على النمو الاقتصادي للبلاد والتي أوجدت أيضا طبقة وسطى ، مشيرا إلى أن البنك يعمل أيضا ، في إطار مسؤوليته ، على مواكبة المقاولين الشباب في تحقيق أحلامهم.

وأكد أنه بصفته فاعلا مغربيا فإن “التجاري وفا بنك” ، اختار العمل من أجل تحقيق التنمية الإفريقية في ظل رؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي يعتبر مدافعا كبيرا ،كما هو الحال بالنسبة لأخويه الرئيسين السنغالي ماكي سال ، والإيفواري الحسن واتارا ، من أجل تحقيق التكامل وتنمية التعاون بين بلدان الجنوب”.

وأوضح الرئيس المدير العام للتجاري وفا بنك أن “وجودنا في السنغال يهدف إلى دعم القطاع الخاص والمستثمرين في الدينامية التي تعرفها البلاد ونعمل في إطار النشاط المصرفي لخدمة الاقتصاد السنغالي والمواطنين السنغاليين”.

وتميز افتتاح هذا اللقاء بحضور أعضاء الحكومة السنغالية وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في السنغال ، ومن بينهم سفير جلالة الملك في دكار حسن الناصري ، بالإضافة إلى الفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين.

ويعد منتدى “استثمر في السنغال” منصة لتحفيز تنمية الأسواق بمنطق تكامل التجارة المحلية والقارية ، بهدف ضمان تعزيز فرص الاستثمار في السنغال وإفريقيا.

ويهدف المنتدى بشكل خاص إلى أن يشكل فضاء لعقد اجتماعات مباشرة بين المستثمرين والدولة وشركات القطاع الخاص المشاركة في المنتدى ، وزيادة الشراكات بين القطاعين العام والخاص وتعبئة التمويل لمشاريع التكامل الإقليمي.

وينظم هذا الحدث الذي يتواصل على مدى ثلاثة أيام تحت رعاية الرئيس ماكي سال والذي تحل فيه كوت ديفوار ضيفة شرف ، من قبل الوكالة الوطنية لتعزيز الاستثمارات والأعمال الكبرى وبشراكة مع (غلوبال فيو افريكا) .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى