أنشطة برلمانية

تعزيز العلاقات الثنائية محورمباحثات الأخ أمسكان ورئيس مجموعة الصداقة المغربية الإندونيسية والقائم بأعمال السفارة الإندونيسية بالمغرب

m.p/ خاص
استقبل الأخ السعيد أمسكان عضو الفريق الحركي بمجلس النواب، ورئيس المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية، أمس الأربعاء بالرباط رئيس المجموعة البرلمانية المغربية الإندونيسية.
وخلال هذا اللقاء الذي انعقد بمقر مجلس النواب، استعرض الأخ أمسكان العلاقات المغربية الإندونيسية المتميزة، والسبل الكفيلة بتطويرهاعلى مختلف المستويات، مبرزا سياسة الانفتاح التي سلكها المغرب، وخاصة خارج المحور التقليد الأوروبي، يشكل أرضية مناسبة لتقوية العلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية مع بلدان أخرى، ومن ضمنها دول آسيا.
وبعد وقف الأخ أمسكان عند الاتفاقيات الثنائية التي تربط المغرب بإندونيسيا، قال :”إن الدبلوماسية الرسمية، والبرلمانية والحزبية والجمعوية وتبادل الزيارات،تشكل الإطار الأمثل للدفع بهذه العلاقات قدما إلى مستوى أفضل”. كما تحدث الأخ أمسكان عن المؤهلات والإمكانيات التي يتوفر عليها المغرب، والبنيات التحتية والمشاريالكبرى، فضلا عن المجهودات التي يبذلها المغرب في محاربة الجريمة المنظمة والإرهاب والتطرف والهجرة، التي تعتمد المقاربة الإستباقية التي أثمرت القضاء على عدة خلايا إرهابية ونسف مخططاتها الإجرامية، قائلا:” إن التعاون الدولي يجب أن ينصب بالأساس على تكاثف الجهود وتبادل الخبرات لتجفيف منابعه”.
كما لم يفت الأخ أمسكان ، رئيس المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية، التطرق إلى الحياة السياسية والديمقراطية المغربية، والدور الذي لعبته الحركة الشعبية على امتداد التاريخ السياسي المغربي، وخصوصيات الفكر الحركي، وكذلك الدور الطلائعي الذي لعبته الحركة الشعبية في صفوف المقاومة ضد المستعمر، وكذلك في مقاومة الحزب الوحيد وفي انبثاق عهد الحريات والتعددية السياسية، علاوة على دورها التمثيلي للمواطنين، ومكانتها الدولية، قائلا إن الحركة الشعبية تترأس حاليا الأممية الليبرالية في شخص الأخت حكيمة الحيطي عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية.
بدوره، القائم بالأعمال لدى السفارة الإندونيسية، أكد أن التعاون بين المغرب وإندونيسيا جيد، مسجلا رغبة بلاده لتوطيد وتعزيز هذا التعاون نظرا للمكانة التي يحظى بها المغرب.
وتابع الدبلوماسي الأندونيسي أن مثل هذه اللقاءات تكتسي أهمية بالغة في تطوير هذه العلاقات وتوسيع مجالاتها، مشيرا إلى الزيارة، التي يعتزم رئيس البرلمان
الإندونيسي القيام بها إلى المغرب ما بين10 و17 مارس 2019، قائلا:”ستشكل فرصة للقاء مع المسؤولين البرلمانيين والحكوميين المغاربة، وبحث سبل رفع إيقاع التعاون المغربي الإندونيسي إلى مستوى العلاقات المتميزة بين البلدين”.

 تجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء حضره  الأخ عبد الرحيم بوزيان، مدير الفريق الحركي بمجلس النواب، ووفد عن السفارة الإندونيسية شمل كلا من “هانونغنيكراها” الكاتب الأول والقائم بأعمال السفارة الإندونيسية بالرباط، و”باكوس هيندرانينكوبارشيه” وزير مستشار مكلف بالشؤون السياسة والاقتصادية بسفارة إندونيسيا .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى