الأخبار

تحت شعار ” دور التكوين في تنمية وتأهيل القيادات الكشفية”، منظمة الكشاف الشعبي تنظم دورات تكوينية وتدريبية بأكادير

 

في إطار الدورات التكوينية والتدريبية، وتحت شعار " دور التكوين في تنمية وتأهيل القيادات الكشفية"، نظمت منظمة الكشاف الشعبي أيام الجمعة والسبت والأحد 27 و 28 و29 دجنبر 2013 أياما دراسية لفائدة مناديب المنظمة وقادة فروعها، وذلك بمركز الاستقبال التابع لوزارة الشباب والرياضة بمدينة أكادير.

وقد تميز اليوم الأول من اللقاء، بكلمة افتتاحية للأخ أجف مولود القائد العام للمنظمة، حيث استهل فيها بالتذكير بالمحطة التاريخية للمنظمة وبالخصوص المؤتمر الوطني الأخير، الذي تميز بمشاركة فاعلة ووازنة وفي مقدمتهم الأخ محند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية و أعضاء من الفريق الحركي و ممثلي المرأة الحركية والشبيبة الحركية، وضيوف المؤتمر الذين لبوا دعوة الحضور.

واعتبر الأخ مولود أن المنظمة تربوية تطوعية مستقلة والتي تتكون من الهياكل الكشفية المحلية والجهوية والوطنية ستبقى ملتزمة بأهداف ومبادئ وطريقة الحركة الكشفية والممثلة للكشفية في بلادها. وكما تسعى المنظمة خلال هذه المدة إلى تطوير أداءها بشكل كامل ودوري، من خلال برامج تدريبية للقيادات الكشفية بالمنظمة المؤهلة لتأطير المخيمات الصيفيةز

ولم يفت القائد العام التنويه بوزارة الشباب والرياضة على المجهودات الجبارة التي تبذلها لفائدة العاملين في الحقل التربوي والكشفي، كما وجه الشكر إلى كل من يسعى في تحسين جودة خدمات فعاليات المجتمع المدني.

من جهة أخرى ذكر الأخ أجف مولود بأهمية اللقاء الدراسي، وذلك تمشيا مع قرارات القيادة العامة التي أكدت في اجتماعها الأخير على ضرورة التركيز على الجانب التكوني والتأطيري لمناديب المنظمة وقاداتها.

بعد ذلك، تابع الحاضرون شريطا حول المخيمات الصيفية للمنظمة ـ صيف 2013 ـ والذي تم من خلاله عرض أهمن المخيمات التي شاركت فيها المنظمة، حيث بلغ عدد المستفيدين خلال المراحل الخمسة 2400 مستفيد ومستفيدة من مختلف أقاليم المملكة.

 

وعلى مدى يومين، ساهم في تأطير هذه الأيام الدراسية عدد من الأساتذة والاختصاصيين تناولوا مواضيع حول التدبير الإداري والمالي للمندوبيات وعروضا أخرى حول المواطنة والتواصل.

·        وفي هذا الصدد، قدم الأستاذ عامر التازي عرضا  حول التدبير الإداري والمالي للمنظمات والجمعيات وفعاليات المجتمع المدني، كما ساهم الأستاذ رشيد أوزين بعرض حول المواطنة و الأستاذ عبد المجيد الحمداوي بعرض حول التواصل التربوي. واختتم فترة العروض القائد اسماعيل تيلحيق بعرض حول تدريب الشارة الخشبية.

وفي إطار استكمال هياكل المنظمة والتي تمت على الشكل التالي:

·        المفوض الوطني في تنمية القيادات: اسماعيل تيلحيق

·        المفوض الوطني لقسم الأشبال والزهرات: عبد السلام بنعناية

·        المفوض الوطني لقسم الكشافة والمرشدات: الحسين زغيري ـ أمينة إحسان

·        المفوض في خدمة وتنمية المجتمع المدني: رشيد أوزين

·        المفوض الوطني الجوالة والمرشدات: هشام أبيض

·        مفوض جهة الصحراء: محمد سالم الحيرش

·        مفوض الجهة الوسطى" عادل الشتيوي

·        مفوض الجهة الشرقية: محمد بلحاج

 

 

من جهة أخرى وبعد مناقشة مشروع البرنامج العام للمنظمة، فقد تم المصادقة على الجدولة التالية:

الزمان

نوع النشاط

المكان

العدد

العطلة الربيعية

تدريب إعدادي

سيدي فارس/الجديدة

60

العطلة الربيعية

لقاء الطلائع

""              ""

200

عطلة نهاية الاسبوع شهر 6

لقاء المندب

المقر

 

 

وزارة الشباب والرياضة

العطلة الربيعية

العطلة الربيعية

 

 

 

واختتم اللقاء الدراسي الذي عرف مشاركة فعالة وهادفة لأعضاء القيادة العامة مناديب الفروع والتي تم التحضير له بشكل جيد لقي ترحابا كبيرا من طرف الجميع، وبالتأكيد على عقد دورتين لمجلس المناديب في شهر أبريل وشهر يونيو من كل سنة، بإصدار البيان الختامي:

 

1)    المطالبة بمزيد الاهتمام الحكومي بقضايا الشباب والطفول.ة

2)    دعم المشاريع والبرامج الهادفة للجمعيات والمنظمات الفاعلة في العمل الكشفي والتربوي.

3)    استنكار احتكار الجامعة الوطنية للكشفية المغربية لمجال الكشفي بالمغرب.

4)    المطالبة من الحكومة والقطاع الخاص بوضع برنامج العطلة لجميع وخصوصا إصلاح البنيات التحتية وفتح مراكز جديدة.

5)    تثمين مبادرات وزارة الشباب والرياضة الأخيرة بإشراك جميع الجمعيات والمنظمات التربوية للنهوض بقطاع الطفولة والشباب.

6)    المطالبة بفك الحصار المضروب على أطفالنا المحتجزين بمخيمات الحمادة.

7)الإبقاء على فضاء مخيم تغازوت باعتباره متنفس للأقاليم القريبة من أكادير.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى