الأخبار

انتخاب رؤساء ومكاتب جل الجماعات المحليةالحركة الشعبية تحقق نتائج إيجابية تجسد قربها من الساكنة

الحركة – متابعة

أسفرت عملية انتخاب رؤساء مجالس جماعات المملكة، التي انطلقت أول أمس الثلاثاء وستستمر إلى اليوم الأربعاء 17 شتنبر الجاري عن إعادة انتخاب الأخ محمد مبديع عن حزب الحركة الشعبية، رئيسا للمجلس البلدي لمدينة الفقيه بن صالح بحصوله على 21 صوتا من مجموع عدد الأصوات البالغة 39 صوتا.
وجاء فوز الأخ مبديع بعد تفوقه على ثلاثة من منافسيه وهم عبد العزيز الريحاني من حزب العدالة والتنمية الذي حصل على سبعة أصوات، وسمير راديوس عن حزب الأصالة والمعاصرة الذي حصل على ستة أصوات، ورحال المكاوي عن حزب الاستقلال الذي حصل على خمسة أصوات.
كما تم انتخاب أعضاء المجلس البلدي وجميعهم ينتمون إلى حزب الحركة الشعبية وهم الأخوة، بوزكري جوهري نائبا أول، والمختار حيدار نائبا ثانيا، ومحمد شكدال نائبا ثالثا، وعبد الرزاق العماري نائبا رابعا، وعبد الاله المساعدي نائبا خامسا، ومصطفى وحيد نائبا سادسا، والمصطفى الكابوسي نائبا سابعا.
كما تم انتخاب الأخ الناصري فهر عن الحركة الشعبية كاتبا للمجلس البلدي، فيما انتخب الأخ عبد المولى صريح نائبا لكاتب المجلس.
وبالقصر انتخب الأخ محمد السيمو عن حزب الحركة الشعبية رئيسا لبلدية القصر الكبير.
و حصل الأخ السيمو على 22 صوتا، فيما حصلت منافسته عن منصب الرئاسة سعاد برحمة عن حزب العدالة والتنمية على 16 صوتا.
وبتاوريرت، تم انتخاب الأخ البشير بوخريص عن حزب الحركة الشعبية رئيسا للجماعة الحضرية لتاوريرت.
وحصل الاخ بوخريص، خلال عملية الإنتخاب، على أصوات 21 عضوا من أصل 39 الذين يتشكل منهم مجلس الجماعة الحضرية.
وكان حزب الحركة الشعبية قد تصدر نتائج الإنتخابات الخاصة بالجماعة الحضرية لتاوريرت ب 13 مقعدا.
كما تم انتخاب الأخ إبراهيم أوعابا رئيسا لبلدية خنيفرة.
وبإقليم بني ملال انتخب الأخ أحمد شدى عن حزب الحركة الشعبية، رئيسا للجماعة الحضرية لبني ملال.
وحصل الأخ شدى على 30 صوتا، مقابل 13 صوتا لمنافسه الحسين الحنصالي مرشح حزب العدالة والتنمية، وذلك من مجموع عدد الأصوات البالغ 43 صوتا.
وبمقر بلدية الداخلة، تم انتخاب الأخ سيدي صلوح الجماني، عن حزب الحركة الشعبية، رئيسا للجماعة الحضرية للداخلة بإقليم وادي الذهب.
وقد حصل الأخ الجماني على 21 صوتا من أصل 39 صوتا الذين يتكون منهم مجلس بلدية الداخلة، مقابل 18 صوتا لمنافسه سليمان الدرهم عن حزب الاتحاد الاشتراكي لقوات الشعبية.
وتميزت أشغال هذه الجلسة، أيضا، بانتخاب لائحة نواب الرئيس التي تقدم بها الأخ سيدي صلوح الجماني والتي تضم تسعة نواب، خمسة نواب عن حزب الحركة الشعبية، ونائبان عن حزب الأصالة والمعاصرة، ونائب واحد عن كل من حزب العدالة والتنمية، وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.
وأسند منصب النائب الأول للأخ إبراهيم عية، عن حزب الحركة الشعبية، والنائب الثاني لعبد العزيز التاقي، عن حزب العدالة والتنمية، والنائب الثالث لمحمد سالم حمية، عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والنائب الرابع لرضوان الشيكر، عن حزب الأصالة والمعاصرة.
كما أسند منصب النائب الخامس، للأخ عمر العكير، عن حزب الحركة الشعبية، والنائب السادس للأخت خديجتو بيهي، عن حزب الحركة الشعبية، والنائب السابع لعتيقة زلاف، عن حزب الأصالة والمعاصرة.
وعرفت هذه الجلسة أيضا انتخاب الأخ محمد لمين ديدة عن حزب الحركة الشعبية كاتبا للمجلس والأخ الخليل خير نائبا له عن حزب الحركة الشعبية.
و بإقليم ورزازات تمكنت الحركة الشعبية من الفوز برئاسة بلدية ورزازات و11جماعة من أصل 17، وهي تلوات، اغرم، نوكدال، تيديلي، ايت زينب، امرزكان، سيروى، اخزامة، ادلسان، توندوت وغسات.
تجدر الإشارة إلى ان الجماعات 6 المتبقية تتوفر فيها الحركة الشعبية على أكثر من 5 أعضاء بكل واحدة.
تجدر الإشارة إلى أن وزارة الداخلية كانت قد أعلنت أن عملية انتخاب رؤساء الجماعات المحلية والتي همت 850 جماعة من أصل 1503، أسفرت عن النتائج التالية:
– حزب الأصالة والمعاصرة فاز برئاسة 205 مجلس جماعي، أي بنسبة 24,12%
– حزب التجمع الوطني للأحرار فاز برئاسة 136مجلس جماعي، أي بنسبة 16%
– حزب الاستقلال فاز برئاسة 131 مجلس جماعي، أي بنسبة 15,41%
– حزب العدالة والتنمية فازبرئاسة98مجلس جماعي، أي بنسبة11,53%
– حزب الحركة الشعبية فازبرئاسة89مجلس جماعي، أي بنسبة10,47%
– حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فاز برئاسة 82 مجلس جماعي، أي بنسبة9,65%
– حزب التقدم والاشتراكية فازبرئاسة42مجلس جماعي، أي بنسبة4,94%
– حزب الاتحاد الدستوري فازبرئاسة31مجلسجماعي،أي بنسبة3,65%
– حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية فاز برئاسة10 مجالس جماعية، أي بنسبة1,18%
أما رئاسات الجماعات المتبقية، وعددها 26، فتتوزع فيما بين 12 حزبا سياسيا واللامنتمين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى