أنشطة وزارية

الأخت لكحيل تكشف مجهودات الحكومة لتوفير السكن اللائق لذوي الدخل المحدود بوجدة

أش بريس/زينب أبو عبد الله

كشفت الأخت فاطنة لكحيل، كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان ، اليوم الأربعاء بوجدة، عن عزم الحكومة تكثيف الجهود لتسهيل الولوج إلى السكن اللائق، خاصة للفئات ذات الدخل المحدود.

وبعد ان سجلت الأخت لكحيل، أن هذه الجهود تمت من خلال مداخيل متنوعة، منها برنامج مدن بدون صفيح وبرنامج التأهيل الحضري وتعبئة العقار العمومي لإنعاش السكن الاجتماعي، تحدثت عن عمالة وجدة أنجاد، قائلة :”إنها شهدت في السنوات الأخيرة إنجاز العديد من الأوراش الخاصة بالتأهيل الحضري وإعادة الهيكلة وتعزيز البنيات التحتية، تطلبت استثمارات ضخمة مكنت من تحسين مشهدها الحضري”، مضيفة أن العمالة حاليا تعرف انطلاق العديد من الأوراش والبرامج التكميلية، والتي تقدر التكلفة الإجمالية لإنجازها ب 704 ملايين درهم، يساهم فيها قطاع الإسكان وسياسة المدينة بغلاف مالي يناهز 245,43 مليون درهم (بنسبة 35 في المئة).

الأخت لكحيل، ذكرت أيضا بأن هذا الغلاف المالي يتوزع على 156 مليون درهم لبرنامج التأهيل الحضري للمدينة و56 مليون درهم لبرنامج إعادة هيكلة الأحباء ناقصة التجهيز بالمدينة و33,43 مليون درهم لبرنامج إعادة إسكان قاطني الدور الآيلة للسقوط أو المهددة بالفيضانات.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الاجتماع الذي احتضنه مقر ولاية جهة الشرق، والذي يشكل فرصة سانحة للتشاور وتكريس سياسة الانفتاح التي تنهجها وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وكتابة الدولة المكلفة بالإسكان في التواصل مع جميع المتدخلين والشركاء، فضلا عن كونه يتيح الإمكانية لتقاسم التجارب المفيدة والاستفادة منها وتعميمها وتبادل الخبرات والأفكار للنهوض بقطاع الإسكان، حضره والي الجهة عامل عمالة وجدة أنجاد معاذ الجامعي ورئيس مجلس الجهة عبد النبي بعوي ومنتخبون ورؤساء مصالح لا ممركزة وشخصيات أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى