الأخبار

افتتاح مقر الكتابة الإقليمية للحركة الشعبية بتمارةإصرار جماعي على تعزيز الحضور الحركي من خلال انتهاج عمل سياسي منتظم

في سياق الدينامية التنظيمية التي تعرفها الحركة الشعبية، منذ مؤتمرها الثاني عشر الذي عرف انتخاب الأخ محند العنصر، بالإجماع، أمينا عاما لكل الحركيات والحركيين، تتواصل عملية الهيكلة في مختلف الأقاليم، وفق مقاربة تعتمد الانتظام في العمل السياسي وتوفير فضاءات قارة للقاء بين المناضلين واستقبال المواطنات والمواطنين الذين رست قناعاتهم على اعتناق الفكر الحركي، تم أول من أمس الثلاثاء ،افتتاح مقر الكتابة الإقليمية للحركة الشعبية بمدينة تمارة، وذلك بحضور عضوي المكتب السياسي للحزب الأخوين إدريس مرون وخالد البرجاوي والأخ أحمد سيبة مدير المقر المركزي، إلى جانب الأخ احمد ملوكي رئيس المجلس البلدي للمدينة ومحمد الفايق وكيل لائحة الحركة الشعبية في الانتخابات الجماعية المقبلة وجمع من المناضلات والمناضلين بالمدينة.
وقد تميز اللقاء بكلمات الثناء والتهنئة على هذا الانجاز الذي يتزامن مع خوض الحزب للاستحقاقات الانتخابية والتعبئة التي يجب أن يعرفها الحزب بهذه المناسبة.
وقد نحت مختلف التدخلات في اتجاه تدعيم الحضور الحركي بعمالة تمارة، من خلال انتهاج سياسة القرب من الساكنة وتقديم مرشحين أكفاء ونزهاء لهم من القدرة ما يمكنهم من التدبير الشأن العام في إطار الحكامة الجيدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى