الأخبار

اتفاقية شراكة بين وزارة السياحة ووزارة الشباب والرياضة

نجاة بوعبدلاوي:

ترأس كل من الأخ لحسن حداد، وزير السياحة، والأخ محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة، أمس بالرباط، مراسيم التوقيع على اتفاقية شراكة للنهوض بالتنمية الذاتية لدى الشباب المغاربة عبر ممارسة الأنشطة الثقافية والترفيهية والرياضية والمواطنة. 

وتدخل هذه الاتفاقية في إطار التوجهات الملكية السامية للنهوض بالشباب وفي إطار الإستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب 2015-2030 الرامية إلى إشراك ومساهمة الشباب في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية بالمغرب. 
وبهذه المناسبة أشاد الأخ حداد بهذه الاتفاقية التي تكرس الشراكة بين الوزارتين مذكرا بأهداف رؤية 2020 السياحية التي جعلت من ورش الرأسمال البشري إحدى مرتكزاته الأساسية والذي يهدف إلى تكوين الشباب بمراكز للتكوين المهني تمكنهم من تطوير كفاءاتهم وقدراتهم وتنمية شخصيتهم لتسهيل إدماجهم اجتماعيا ومهنيا.
وقال الأخ حداد إن التكوين التقني والتداريب داخل المقاولات، تساهم في مراكز التميز للتكوين في تشجيع الشباب للقيام بأنشطة ثقافية ورياضية وبيئية عن طريق نوادي وجمعيات المتدربين والخريجين، كما أن هذه الأنشطة الموازية لها تأثير هام على مستوى تنمية شخصية الشباب وتربيتهم على المواطنة، مبرزا أن إرادة وزارة السياحة للتعاون مع وزارة الشباب والرياضة لتمكين الشباب المغربي من الاستفادة من الخدمات والأنشطة والمساهمة في تحقيق رفاهيتهم وتنمية شخصيتهم وكذا إدماجهم في الحياة العملية.
ومن جانبه أكد الأخ أوزين محمد وزير الشباب والرياضة على أن هذه الاتفاقية تندرج في إطار أجرأة الإستراتيجية الوطنية المندمجة للشباب بمعية وزارة السياحة ضمن مقاربة تشاركية بين قطاعين من أجل تسهيل ولوج الشباب للبنيات التحتية والخدمات السياحية بالإضافة إلى التكوينات في مجالي السياحة والفندقة.
وأبرز الأخ أوزين أن هذا التعاون سيكثف الجهود بين الوزارتين من أجل الاجتهاد في وضع إستراتيجية وطنية جديدة في مجال السياحة الرياضية، لا سيما وأن المغرب قد أصبح في الآونة الأخيرة وجهة دولية مفضلة لاستقبال الحدث الرياضي الدولي، مشيرا إلى أن الاتفاقية ستسهر كل من وزارة السياحة ووزارة الشباب والرياضة على توجيه الشباب وتكوين قدراتهم التقنية والشخصية والجسدية من أجل تسهيل انخراطهم في الحياة الاجتماعية والمهنية، وعلى المساهمة في برنامج مخيمات العطل لوزارة الشباب والرياضة ( وضع رهن إشارة وزارة الشباب والرياضة المقرات والتجهيزات التابعة لمدارس التكوين الفندقي والسياحي).
الجدير بالذكر أن وزارة الشباب والرياضة ستساهم في تطوير وتنظيم الأنشطة الموزاية لصالح الشباب المتدرب بالمدارس التابعة لوزارة السياحة وستعمل على استفادة المتدربين بالمدارس الفندقية والسياحية من بعض الإجراءات التي اعتمدتها وزارة الشباب والرياضة كبطاقة الشباب. 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى