أنشطة برلمانية

أمهروق تتساءل عن عن استراتيجية الحكومة للحد من إفلاس المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة

M.P/ زينب أبو عبد الله

ساءلت النائبة البرلمانية زينب أمهروق، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات يونس السكوري، عن استراتيجية الحكومة للحد  من إفلاس المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة.

ودقت أمهروق نَاقوسَ الخطر، في تعقيب على جواب الوزير السكوري،على سؤال حول “المقاولات الصغيرة جدا والمقاولات الصغرى والمتوسطة”، الإثنين خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، قائلة إن الرقم الذي صرح به مكتب “إنفوريسك” بخصوص إفلاس المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، “صادم”، دون احتساب مصير مقاولات أخرى لم تصرح بالإفلاس رغم أنها في طريق الإفلاس، وهذ الأمر لا يجب الصمت عليه، لأن هذه المقاولات هي مفتاح التشغيل، والتنمية الاقتصادية.

وساءلت أمهروق، أيضا، المسؤول الحكومي عن إلتزام رئيس الحكومة بتخصيص ما تبقى من هذه الولاية الحكومية، للاهتمام بالتشغيل، مستفسرة عن رؤية أو خطة الحكومة، لتوفير التشغيل للشباب، أم أن التزام رئيس الحكومة سيكون مصيره، كمصير وعوده الإنتخابية في إطار المغاربة “يستهلوا أحسن”.

النائبة البرلمانية، التي اعتبرت المقاولات الصغرى والمتوسطة منفذا حقيقيا للتشغيل، إلا أنها نبهت إلى أن الشباب يخافون من إحداث المقاولات، لأنهم يتابعون المشاكل التي تعيشها هذه المقاولات، يعرفون أن مصيرهم الفشل على غرار الشباب الذين خسروا أمولهم، ولم يستفيدوا من التمويل.

وفي هذا الصدد، ساءلت النائبة البرلمانية، المسؤول الحكومي عن هوية،الوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولة الصغرى والمتوسطة، إن كانت تابعة لوزارته، أو قطاع وزاري آخر، ومن يواكب هذه المقاولات، مسجلة أن مشكل التمويل كبير، لأن الوضع ما لم يتغير والشباب يواجهون شروط معقدة لكي يستفيدوا من التمويل، وحتى برنامج”برنامج فرصة” الذي أوهمتم  الشباب به فشل.

و لم يفت أمهروق، توجيه انتقادات  شديدة اللهجة، عن كيفية منح الصفقات، قائلة :”سمعنا ما يسمى بالأفضلية الوطنية، ولكن يظهر بأن الأفضلية لازالت للأقوى”.
وفي هذا الصدد، تحدثت عن التعقيدات الإدارية، مطالبة بميثاق خاص ب المقاولات الصغرى، يراعي العدالة الجبائية، والعدالة المجالية، فضلا عن دفعها للضرائب ورسوم في مستوى إمكانياتها وليس كالمقاولات الكبيرة .

وفي هذا الإطار، اقترحت النائبة البرلمانية إعطاء المقاولات الصغرى والمتوسطة منح خلق فرص الشغل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى