في إطار التحضير للمؤتمر الوطني الحادي عشر للحركة الشعبية

اجتمعت، أول من أمس، لجنة المالية والإعداد اللوجيستيكي المتفرعة عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الحادي عشر للحركة الشعبية، لوضع البرنامج العام وآلياته المادية والمعنوية الكفيلة لإنجاح المؤتمر الذي سينعقد أيام 11-12 و13 يونيو، بالرباط.
وتجاوبا مع أوراق العمل التي تقدمت بها اللجن الفرعية المكلفة بإعداد قاعة المؤتمر وتوفير شروط الراحة في الإقامة والنقل، والتغذية، وتحديد إمكانيات التنظيم واستقبال المؤتمرين، مع استحضار ومراعاة فعالية الحكامة الجيدة في تدبير وتسيير أعمال اللجنة، راهنت اللجنة على اختيار أسلوب عصري يضمن شروط الجودة، واحترام دفتر التحملات، استجابة لانتظارات الحركيات والحركيين المنتدبين للمؤتمر.
وقد شدد الأخ محمد السرغيني، رئيس اللجنة التحضيرية، على أهمية المسؤولية الملقاة على اللجن الفرعية لإنجاح المؤتمر، مؤكدا على ضرورة مواصلة الجهود المبذولة لإعداد الجوانب التنظيمية والمادية واستكمال مهامه في أحسن الظروف، بتنسيق مع اللجن الأخرى المتفرعة عن اللجنة التحضيرية.
وتجدر الإشارة، إلى أن اجتماع اللجنة استحضرت بقوة توفير الفضاء الجيد لمؤتمر وطني عصري ومتميز، يعتمد الشفافية والديمقراطية في عملية انتداب المؤتمرين وانتخاب الهياكل الحزبية.

عبد المجيد الحمداوي

[ + ]