دينامية متواصلة لتعزيز المنشآت الرياضية بجهة فاس مكناس

 تعيش جهة فاس مكناس على ايقاع دينامية متواصلة لتعزيز البنيات الأساسية الرياضية للقرب، بتحفيز من مجلس الجهة.

وسعيا الى تنمية ترابية مستدامة على مستوى الجهة، اعتمد المجلس استراتيجية متمحورة حول اعداد مخطط منسجم لتنمية الرياضة وتعبئة اعتمادات مهمة، في أفق تعزيز البنيات الأساسية وتوسيع العرض والنهوض بظروف انبثاق الشباب.

وخلال الدورة العادية لمجلس الجهة برسم مارس، تم تدارس واعتماد سلسلة من مشاريع الاتفاقيات المتعلقة بعدة قطاعات بمبلغ إجمالي يناهز 4، 4 مليار درهم، ضمنها غلاف بقيمة 8، 510 مليون درهم، تم رصده للقطاع الرياضي.

وبالاستناد على الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع، ينكب مجلس الجهة على تعزيز وتيرة انجاز المشاريع ذات الطابع الرياضي ووضع القطاع على سكة الاقلاع.

وبمكناس وصفرو خصوصا، رأت العديد من المشاريع المنجزة بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، النور خلال العام الجاري، لتصبح فضاءات تستقطب الشباب.

ففي العاصمة الاسماعيلية، تم انشاء مجمع باسم “رياض الزيتون” باستثمار قدره 45، 8 ملايين درهم. وسيمكن المشروع المقام على مساحة 2000 متر مربع، من تنظيم تظاهرات رياضية وممارسة عدة أنشطة، بطاقة استقبال تبلغ 700 مقعد.

ويشكل المجمع الذي يتوفر على جميع التجهيزات الضرورية مشروعا نموذجيا بالنسبة للمدينة.

وفي اقليم صفرو، تم إحداث 4 ملاعب جديدة للقرب في صفرو وجماعات إغزران وتازوتة وأهل سيدي لحسن.

وعبأت هذه المشاريع ميزانية قدرها 16، 4 ملايين درهم في أفق تعزيز الفضاءات السوسيو رياضية بالجهة.

وأبرز سفيان بابا، رئيس مصلحة تتبع أشغال المباني والتجهيزات الكبرى بالوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أهمية هذه المشاريع التي تتوزع على مختلف جماعات اقليم صفرو، مسجلا أن هذه البنيات الرياضية الممولة من مجلس الجهة تندرج في إطار مشاريع مبرمجة لاحداث فضاءات سوسيو رياضية على صعيد الجهة.

وكان مجلس جهة فاس مكناس قد نظم في مارس 2018 اليوم الدراسي الأول حول الرياضة تحت شعار “الرياضة، رافعة أساسية للتنمية الجهوية”.

واستهدف اللقاء بلورة سياسة رياضية على صعيد الجهة وصياغة رؤية تشاركية للتنمية الرياضية وخلق ميكانيزمات التنسيق مع باقي الجماعات الترابية في الجهة.

[ + ]