الأخ العنصر يترأس إجتماعا لدراسة المستجدات المتعلقة باتفاقيات الشراكة بين الدولة والجهة

زينب أبو عبد الله

شكلت دراسة المستجدات المتعلقة باتفاقيات الشراكة الخاصة بالعقد البرنامج بين الدولة والجهة محور إجتماع عقده مكتب مجلس جهة فاس مكناس، ترأسه الأخ محند العنصر رئيس المجلس.

الإجتماع، انكب على مناقشة الاتفاقات المصادق عليها في الدورة العادية لأكتوبر 2020، منها الاتفاقيات الموقعة من طرف الشركاء في مجال التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي.

وتهم تهيئة مركب أكدال فاس وتوسيع الكلية متعددة التخصصات بتازة واحداث خزانة جامعية بمكناس والمدرسة الوطنية للتجارة والتدبير بالحاجب.

كما تشمل بناء المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بمكناس، قطب جامعي بعين الشكاك (صفرو)، كلية متعددة التخصصات بتاونات وكلية للرياضة بإفران فضلا عن دعم البحث والابتكار في المجال الرقمي وتعزيز برنامج تعميم التعليم ما قبل المدرسي على صعيد الجهة.

وبخصوص قطاع الصحة، تهم الاتفاقيات بناء وتجهيز مستشفى للقرب ببولمان ومستشفى اقليمي بمولاي يعقوب ومستشفيين للقرب بتازة والحاجب.

كما تدارس الاجتماع اتفاقيات الشراكة من خارج العقد البرنامج، سواء الموقعة أو في طور التوقيع.

وتتعلق باحداث كلية العلوم والتقنيات بصفرو ومركب جامعي ببولمان. وفي قطاع الصحة، تهم بناء وتجهيز المستشفيات الاقليمية بمكناس وفاس وصفرو وتاونات وتأهيل البنيات الاستشفائية بإفران وتوسيع مستشفى ابن الحسن للأمراض العقلية والنفسية بفاس وتجهيز المؤسسات الاستشفائية الاقليمية والجهوية في إطار مكافحة كوفيد 19.

وشكل الاجتماع مناسبة لدراسة الاتفاقات المتعلقة بانعاش قطاع الرياضة على مستوى الجهة وبرنامج تطوير السياحة الايكولوجية والثقافية، فضلا عن تقديم تقرير حول الاتفاقيات التي تربط الجهة بمختلف الشركاء ومستجدات اتفاق الشراكة بين المجلس الجهوي وشركة “العربية” للطيران بخصوص الربط الجوي الدولي والوطني بالاضافة الى تقرير حول المقاولات المستفيدة من الدعم لاحداث منحة المساعدة على التشغيل.

[ + ]