الأخ مبديع يترافع عن الفلاحين المتضررين من عاصفة البرد بجهة فاس مكناس ومنطقة ولماس بالخميسات

علياء الريفي

يُسائل الحكومة عن أوجه الدعم ومصير المتضررين غير المنخرطين في التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين

تساءلَ الأخ محمد مبديع رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب، عن أوجه الدعم المخول للفلاحين المتضررين من الصواعق الرعدية التي عرفتها أقاليم جهة فاس مكناس ومنطقة ولماس بالخميسات.

وجاء في السؤال الشفوي الآني الموجه إلى وزير الفلاحة والتنمية القروية والصيد البحري والمياه والغابات :”على إثر العاصفة الرعدية التي ضربت أقاليم جهة فاس مكناس وكذلك منطقة ولماس بإقليم الخميسات، صدر بلاغ لوزارة الفلاحة حدد المساحات المتضررة وحجم الأضرار والزراعات المتضررة، كما أكد هذا البلاغ بأن الزراعات المتضررة تدخل في برنامج التأمين المتعدد المخاطر المناخية للمحاصيل الزراعية الذي تسهر على تنفيذه التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين، بناء على خلاصات اللجن الإقليمية واللجنة المختصة المتعددة الأطراف الموكول إليها بلورة التدابير الملائمة”.

وفي هذا السياق، استفسر الأخ مبديع عن مصير المتضررين من الفلاحين غير المنخرطين في التعاضدية الفلاحية المغربية للتأمين، متسائلا أيضا عن البرنامج الوزارة المستقبلي لتغطية الضيعات والمزارع التي تتردد عليها مثل هذه الصواعق الرعدية المصحوبة بالبرد “التبروري” بالشبابيك الواقية، وبمولدات مكافحة البرد بدعم من صندوق التنمية الفلاحية.

[ + ]