تحضيرا لامتحانات الباكالوريا..الأخ أمزازي يتفقد تدابير البروتوكول الصحي بمراكزبخريبكة

اطلع الأخ سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الأربعاء على التدابير المتعلقة بتنفيذ البروتوكول الصحي بالعديد من مراكز الامتحانات بإقليم خريبكة، بهدف أن يمر هذا الاستحقاق الوطني في ظروف مثلى تراعي الظرفية الصحية الاستثنائية لكوفيد 19.

في هذا الإطار قام الأخ أمزازي ، الذي كان مرفوقا بعامل إقليم خريبكة عبد الحميد شنوري ورئيس جامعة السلطان مولاي سليمان نبيل حمينة وومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة مصطفى السليفان ورئيس جماعة أبي الجعد ، بزيارة القاعة المتعددة الرياضات لأبي الجعد التي تم إعدادها لتنظيم امتحانات الباكالوريا، حيث اطلع هناك على وجه الخصوص على الإجراءات المختلفة التي تهدف إلى حماية المرشحين من مخاطر كوفيد 19.

كما عاين الأخ أمزازي ، الذي كان مرفوقا بالعديد من الشخصيات المدنية والعسكرية ، تدابير البروتوكول الصحي والإجراءات الوقائية المتخذة بالقاعة المغطاة لوادي زم التي تمت تهيئتها من قبل المندوبية الإقليمية للتربية الوطنية بخريبكة لاجتياز امتحانات البكالوريا ، قبل أن ينتقل إلى ثانوية الموحدين التأهيلية التي أقامت بها المندوبية المذكورة مركزا للامتحانات ، وذلك لمعاينة التدابير المتخذة لضمان إجراء هذا الموعد التربوي الهام للتلاميذ وأولياء أمورهم.

في هذا الصدد وقف الأخ أمزازي على مختلف التدابير المتعلقة باحترام الأمن الصحي على مستوى مراكز الامتحانات ، من قبيل وضع خطط محلية لتسهيل التباعد الاجتماعي خلال وصول المرشحين وخروجهم من هذه المراكز ، ووضع الحواجز واللافتات والالتزام ب10 مرشحين كحد أقصى في كل قاعة بالمؤسسات التعليمية و80 مرشحا في القاعات المغطاة والمدرجات.

[ + ]