الشبيبة الحركية تثمن المبادرات الملكية السامية للتخفيف من وطأة جائحة “كورونا “على المغاربة و تدعوأعضائها وشبابها إلى مواصلة الانخراط في المجهود الوطني التضامني بالتنسيق مع السلطات المحلية بعيدا عن كل الحسابات الضيقة


دعت منظمة الشبيبة الحركية أعضائها وشبابها بمختلف أقاليم المملكة إلى مواصلة الانخراط  في المجهود الوطني التضامني بالتنسيق مع السلطات المحلية لمواجهة تفشي جائحة فيروس ” كورونا” المستجد بعيدا عن كل الحسابات الضيقة، مؤكدة أن الرهان الحقيقي هو الوطن وضمان سلامة المواطن و تسهيل عملية الإقلاع الاقتصادي بعد التغلب على هذه الجائحة العالمية.
وأفاد بلاغ لمنظمة الشبيبة الحركية ، صدر عقب اجتماعها العادي يوم الأحد 12 أبريل 2020 تراسه الأخ ايوب اليوسي المنسق العام وحضره اعضاء المكتب وذلك باستخدام منصة التواصل الإفتراضي  خصص للوقوف على مستجدات الوضعية الوبائية لفيروس كورونا المستجد ببلادنا ومختلف التدابير التي اتخذتها الدولة المغربية لمواجهة هذه الجائحة، سواء تعلق الأمر بالتدابير الوقائية منها والاحترازية، أوالخاصة بالدعم الاجتماعي لفائدة المواطنات والمواطنين، فضلا عن تلك القرارات المتعلقة بالاقتصاد الوطني والمقاولات،توصصل موقع “M.P”بنسخة منه اليوم الإثنين، (أفاد) أن  المكتب التنفيذي  أشاد بالتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله إلى كل من الحكومة والجهات المختصة الرامية إلى تقديم الدعم المالي المباشر للعاملين في القطاعين المهيكل وغير المهيكل، ومساندة الفئات ذوي الاحتياجات المتضررة من تداعيات جائحة كورونا، وذلك بواسطة الصندوق الوطني الخاص لمواجهة جائحة كورونا الذي دعا جلالته إلى إحداثه.
 كما جدد المكتب بالمناسبة إشادته بالتعليمات السامية لصاحب الجلالة المتمثلة في تعزيز المنظومة الصحية المدنية بالأطر الصحية التابعة للقوات المسلحة الملكية من خلال إقامة مستشفيات ميدانية لمواجهة الجائحة.
 وأضاف البلاغ ان المكتب وبعد التنويه بالالتفاتة المولوية السامية المتعلقة بإصدار العفو الملكي في حق عدد من نزلاء السجون حرصا على صحة وسلامة رعاياه، والتنويه أيضا بالقرار السامي القاضي باعفاء مكتري المحلات الحبسية، ثمن المجهود الجماعي والتعبئة الوطنية لمختلف القطاعات العمومية ومصالح الجهات المسؤولة والهيئات المدنية والعسكرية والسلطات المحلية والمنتخبة والمجتمع المدني، باعتبارهم الخط الأمامي للتصدي لهذه الجائحة.
.ولم يفت المكتب التنفيذي لمنظمة الشبيبة الحركية  تهنئة الاخ سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالثقة المولوية التي حظي بها من طرف صاحب الجلالة حفظه الله بتكليفه بمهمة الناطق الرسمي باسم الحكومة، بالإضافة الى الاعتزاز والافتخار بالعمل الذي يقوم به، وأيضا بعمل الأخت نزهة بوشارب وزيرة السكنى والتعمير وسياسة المدينة خلال الاداء الحكومي  المتميز لهما أثناء هذه الفترة الاستثنائية التي تمر منها بلادنا .

[ + ]