الأخ السنتيسي يتنازل عن تعويضاته الشهرية من ميزانية مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة لما تبقى من هاته الولاية لفائدة الصندوق الخاص بتدبير فيروس “كورونا”

فجر علي

قرر الأخ إدريس السنتيسي (نائب رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة ) التنازل عن التعويضات الشهرية التي يتقاضاها من ميزانية مجلس الجهة لفائدة الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا ” كوفيد-19″ وذلك خلال ما تبقى من هاته الولاية.

وجاء في رسالة موجهة إلى السيد الخازن الجهوي تحت اشراف السيد والي جهة الرباط سلا القنيطرة حصل” M.P” على نسخة منها ،” أنه بناء على القانون التنظيمي رقم 111.14 المتعلق بالجهات الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم 1.15.83 بتاريخ 20 من رمضان 1436  (7 يوليو 2015 ) ؛ وبناء على المرسوم رقم 2.20.269 الصادر في21 من رجب 1441 (16 مارس 2020) بإحداث حساب مرصد لأمور خصوصية يحمل اسم ” الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا “كوفيد-19″؛ وبناء على المرسوم رقم 2.16.495 الصادر في 4 من محرم 1438 (6 أكتوبر2016) بتحديد شروط منح التعويضات ومقاديرها لرئيس مجلس الجهة ونوابه وكاتب المجلس ونائبه ورؤساء اللجان الدائمة | ونوابهم ورؤساء الفرق؛ وبناء على المرسوم رقم 2.17.499 الصادر في 4 من ربيع الأول 1439(23 نونبر 2017) بسن نظام-للمحاسبة العمومية للجهات ومجموعاتها، فإني بصفتي نائب رئيس مجلس الجهة ادريس السنتيسي أتنازل عن التعويضات الشهرية التي أتقاضاها من ميزانية مجلس الجهة بهاته الصفة لفائدة الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا “كوفيد-19″ وذلك خلال ما تبقى من هاته الولاية”.

وفي هذا الصدد، أكد الأخ السنتيسي في تصريح خاص أنه أقدم على هذه المبادرة، لايمانه بواجبه تجاه وطنه، واستحضارا منه لقيم التكافل والتضامن المنبثقة من روح المجتمع المغربي، وكذا استجابة للمبادرة الملكية السامية بإحداث صندوق خاص بتدبير جائحة فيروس كورونا.

وأضاف نائب رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة  أن هذه المساهمة تجسد أيضا تعبئته في هذه الظرفية الإستثنائية التي يعرفها العالم ومنها بلادنا، إلى جانب كل المواطنات والمواطنين ، لمكافحة هذا الوباء والتغلب على آثاره .

[ + ]