مرصد: بافتتاح قنصليات إفريقية في الداخلة والعيون.. الصحراء المغربية ستكون وجهة عالمية معززة بالحضور الإفريقي

أكد المرصد الدولي “سيبلاتام ” أنه بافتتاح العديد من القنصليات لبلدان إفريقية ستكون الصحراء “بلا شك ” وجهة عالمية معززة بالحضور الإفريقي.

وكتب المرصد على موقعه الإلكتروني أنه بافتتاح قنصلية لليبيريا بالداخلة إلى جانب تدشين العديد من التمثيليات القنصلية لبلدان إفريقية “ستكون الصحراء وبلا شك وجهة عالمية معززة بالحضور الإفريقي في بعد واسع ” .

واعتبر المرصد أن ” قنصلية ليبيريا في الداخلة ستعلب دورا رئيسيا في مواصلة التعاون التقني والإنساني من خلال إرساء خارطة طريق لتحسين التعاون الثنائي “.

وذكر أن ليبيريا تعد عاشر بلد إفريقي يفتح قنصلية له بالصحراء والرابع الذي يفتح قنصلية في الداخلة بعد جيبوتي وغامبيا وغينيا.

وأبرز المرصد نقلا عن تصريحات لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ، ناصر بوريطة ، أن “ليبيريا والمغرب تربطهما علاقات متينة قائمة على التضامن المطلق والروابط التاريخية “.

وقال المرصد إن مونروفيا تدعم مواقف الرباط في المحافل الإقليمية والدولية وداخل أروقة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، مضيفا أن هذا البلد الإفريقي يعبر عن شكره الخاص للمغرب لما قدمه له من دعم خلال فترة صعبة اتسمت باجتياح وباء إيبولا البلاد .

وذكر المرصد أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس دعم البلدان الإفريقية التي تضررت من هذا الوباء سواء في القطاع الصحي أو في مجال الخدمات الجوية عبر الخطوط الملكية المغربية.

وأبرز المرصد أنه “انطلاقا من هذا التعاون المتين ، يعتزم المغرب وليبيريا حاليا تعميق التعاون الثنائي في مختلف المجالات ، كما أن الرباط عبرت عن استعدادها لدعم جهود ليبيريا للنهوض باقتصادها “.

وأضاف أن ” إفريقيا تشكل أولوية بالنسبة للمغرب وهذا ما يدفعه إلى تعزيز جذوره الإفريقية وروابطه وعلاقاته وعمقه “.

وكتب المرصد أنه “إذا كانت بلدان الاتحاد الإفريقي ترتكز اليوم بشكل كبير على الموقف المغربي بخصوص النزاع حول الصحراء المغربية فإن مسلسل التسوية الأممي لا يمكن أن يبقى معلقا . فيتعين أن يوجد حل لهذا النزاع . فالوقت وتشبث المغرب بحججه السياسية والقانونية والتاريخية والدبلوماسية سينتهيان بإقرار تأكيد وحدته الترابية “.

وأكد على ضرورة تجاوز البلدان الإفريقية للماضي والعمل من أجل الحاضر والبناء للمستقبل من خلال التركيز على ما هو مهم وهو الدمقرطة والتنمية ودولة القانون والحريات وكونية حقوق الإنسان.

[ + ]