الحركة الشعبية تطالب المغاربة بالإنضباط والتعامل بمسؤولية مع الوضعية الإستثنائية للمملكة بسبب فيروس كورونا

فجر علي

طالب حزب الحركة الشعبية، عموم المواطنات والمواطنين التعامل مع الظرفية الاستثنائية التي تعيشها المملكة، بمسؤولية وانضباط والتفاعل الإيجابي مع كل الإجراءات، التي أكدت عليها مختلف السلطات العمومية المغربية  لمواجهة انشار فيروس”كورونا المستجد”.

وأفاد بلاغ يحمل توقيع، الأمانة العامة للحركة الشعبية، توصل موقع ” M.P” بنسخة منه الاثنين أنه: “تبعا للتطورات الخطيرة التي يعرفها العالم جراء انشار فيروس “كورونا المستجد”  والذي لم يستثن بلادنا، وتفاعلا مع الإجراءات والقرارات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تتخذها السلطات الرسمية للحد من انتشار هذا الوباء، فإن الحركة الشعبية، ووعيا منها على أن نجاح المقاربة الوقائية المعتمدة لمحاصرة هذه الجائح، رهين بانخراط والتزام الجميع بروح المواطنة الحقة ، فإنها تناشد الشعب المغربي للتعامل بحزم ومسؤولية مع هذا الوباء والانضباط والتفاعل الإيجابي مع كل الإجراءات والقرارات التي تصدرها وتعتمدها مختلف السلطات العمومية المغربية “.

بلاغ الأمانة العامة للحركة الشعبية، الذي دعا كافة هياكل الحزب، على المستوى الوطني، وكل منظماته الموازية إلى تعليق أنشطتها المبرمجة حتى اشعار آخر، حثها على استعمال كل الوسائل الممكنة للمساهمة في عملية التحسيس والتوعية  للمواطنين والمواطنات من أجل التعامل مع هذا الوضع الاستثنائي الذي يعيشه المغرب وفق التوصيات الصادرة عن الجهات المختصة، دعا أيضا مناضلات ومناضلي الحزب إلى الحد من الزيارات غير الضرورية لمراكز ومقرات الحزب بكل مستوياتها.

ولفت البلاغ إلى أن الأمانة العامة للحزب ستضمن السير الأدنى لمصالحها عبر العمل بالتداول لمختلف مواردها البشرية.

[ + ]