الأخ العنصر مناقشة موضوع”الحقوق والحريات بين الفرد والمجتمع”” ليس هيِّن”ويتطلب كثير من الجرأة لطرحه

سلا/ صليحة بجراف

قال الأخ محند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، السبت بسلا، إن مناقشة موضوع “الحقوق والحريات بين الفرد والمجتمع”،”ليس هيِّناً”.
وأوضح الأخ العنصر في الدورة 11 من الجامعة الشعبية، لحزب الحركة الشعبية، المنظمة بقصر المؤتمرات بالولجة، إن الموضوع “جد حساس”، ويتطلب كثير من الجرأة لطرحه”، مضيفا “حتى أن بعض أصدقاؤنا نصحونا بالإبتعاد عن مناقشة الموضوع، لكننا إرتأينا طرحه حتى نخرج ليس بموقف وإنما على الاقل بتبريرات وتوضيحات تسهل على كل واحد منا معرفة ماله وما عليه”.
أمين عام الحركة الشعبية، الذي ذكر الحضور أن الجامعة الشعبية، باختيارها لطرح موضوع “الحقوق الحريات بين الفرد والمجتمع” لا تسعى إلى كشف موقف الحزب وإنما دعت إلى نقاش نزيه حول الموضوع قد يفضي إلى صياغة موقف مستقبلا لتجاوز هذه الاشكالية دون حدوث انقسام.
وأبرز الأخ العنصرأن النقاش الدائر حاليا حول القانون الجنائي لا يعني التموقف بالسواد أو البياض بشكل قاطع، وإنما حتى داخل الأحزاب تختلف الآراء إلى حد كبير.
وأردف الأخ العنصر متابعا” حتى “القضاة وأفراد القوات العمومية يجدون حرجا في بعض الحالات التي تعرض عليهم، خصوصا ذات الصلة بالحريات الفردية،وبالتالي يتعين الإنصات لكل الأراء مهما اختلفت المواقف “والمواقع.

[ + ]