خلال جلسات عمل مع هيئات نقابية .. الأخت بوشارب تشددعلى أهمية التشاور والتعاون في كل مشاريع القطاع

عقدت الأخت نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، جلسة عمل مع ممثلي الفيدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين، وذلك في إطار مقاربة جديدة ترمي إلى تدعيم العمل التشاركي وضمان الالتقائية بين كافة المتدخلين.

وأوضح بلاغ لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة توصل موقع” M.P” بنسخة منه اليوم الإثنين، أن الوزيرة ذكرت خلال هذا اللقاء ب”أهمية الولوج إلى السكن كشرط أساسي لتحسين ظروف عيش الأسر وفي تحقيق تنمية الإنسان وترسيخ التماسك الاجتماعي”، مؤكدة على ضرورة” تدعيم المقاربة التشاركية والتشاورية في رسم السياسات العمومية في مجال الإسكان”.

كما تمت أثناء جلسة العمل إثارة عدد من الإشكاليات المرتبطة بجودة وعرض السكن، وبحث سبل تجاوز هذه الإشكاليات، في إطار شراكة و منظومة منتجة، بما يرسخ أهمية إسهام القطاع الخاص في الاستثمار وتطوير مستوى عيش الأسر.

من جانبه، قال كامل توفيق، رئيس الفيدرالية الوطنية للمنعشين العقاريين، إن المقترحات المقدمة تهم مآل السكن الاجتماعي بعد سنة 2020، وتمويل المستفيدين والطبقة المتوسطة.

وحسب المصدر نفسه، فقد خلص اللقاء إلى تأكيد كلا الطرفين التزامهما بالبحث عن تدابير مبتكرة مستقبلا في إطار تعاون بناء.

كما التقت الأخت بوشارب خلال هذا اللقاء، نبيل بنعزوز، رئيس الفيدرالية المغربية للاستشارة والهندسة، ، حيث شكل هذا اللقاء مناسبة لاستعراض حصيلة نشاط الفيدرالية المغربية للاستشارة والهندسة في ما يتعلق بالحكامة المعتمدة وبتنظيم وتأطير المهنة وكذا إسهامها في الأوراش المؤسساتية والتنظيمية التي أطلقتها الوزارة في إطار الشراكة التي تجمع الجانبين ، إضافة إلى تحديد الإكراهات التي يجب تخطيها.

في ختام هذا اللقاء، جددت الأخت بوشارب التزام الوزارة بدعم التنظيم الذاتي لمهنة الاستشارة والهندسة ، مشددة على أهمية التشاور والتعاون بين الوزارة والفيدرالية في كل مشاريع القطاع.

كما أبرزت أهمية الدور الذي يمكن أن تضطلع به الفيدرالية في مواكبة الوزارة في مسار تحديد خارطة طريق جديدة لبلوغ الأهداف الاستراتيجية للقطاع .

وذكر البلاغ بأن لقاءات أخرى ستعقد مع باقي الفيدراليات والهيئات المهنية وذلك في إطار الحوار المتواصل بين الوزارة ومهنيي قطاع السكن والبناء.

[ + ]