الشبيبة الحركية تشجب السلوكات التي عرفتها أشعال الدورة الأولى ل”برلمان” المنظمة

M.P/ علياء الريفي

شجب أعضاء المكتب التنفيذي المنتخب للشبيبة الحركية، السلوكات، التي صدرت عن بعض الأشخاص خلال أشغال الدورة الأولى للمجلس الوطني، معتبرين ما حدث لا يمت بصلة للمبادئ والاخلاق السياسية التي تؤمن بها منظمة الشبيبة الحركية.

وأفاد بلاغ توضيحي للمكتب، صدر عقب إجتماعه الأول، الأحد بالرباط، ترأسه الأخ أيوب اليوسي، المنسق العام للشبيبة الحركية، خصص لاستعراض الأجواء التي مرت فيها أشغال دورة المجلس الوطني الأولى للمنظمة، توصل موقع ” M.P” بنسخة منه اليوم الإثنين، أن الأحداث المؤسفة التي عرفتها الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني، لا علاقة لها بأي خروقات، كما يدعي البعض، موضحا أن جميع مراحل الإعداد لهذه الدورة، كانت تهيئ بكل شفافية في احترام تام للقانون الأساسي المصادق عليه خلال المؤتمر الوطني الثالث للشبيبة الحركية الملتئم أيام 6 و 7 يوليوز 2019، وذلك حرصا من الجميع على ترسيخ مبدا تكافؤ الفرص، وضخ دماء جديدة تشكل قيمة مضافة لعمل المنظمة، وجعلها فاعلا قويا في المنظومة الشبابية الوطنية.

وبعد أن ذكر البلاغ أن المادة 15 من القانون الأساسي للشبيبة الحركية، تنص صراحة أن المجلس الوطني يتكون من 25 في المائة من العدد الإجمالي للمؤتمرات والمؤتمرين الحاضرين وقتها من مختلف جهات المملكة وفق اللوائح المتوصل بها من مختلف اللجن الإقليمية، والمعايير المحددة من اللجنة التحضيرية، سجل أن بعض التصريحات المدلى بها لبعض المواقع الالكترونية، تشوبها مغالطات وتجانب الصواب، ولا أساس لها من الصحة، ولا تفسير لها سوى أنها تهدف إلى تضليل الرأي العام والتشويش على عمل المنظمة في تركيبتها الجديدة .

وأضاف المصدر ذاته، أن المنسق العام لمنظمة الشبيبة الحركية، وأعضاء المكتب التنفيذي والمجلس الوطني كانوا حريصين كل من موقعه، على التزام الحياد في جميع العمليات، ونبذ كل أشكال الإقصاء والتهميش، وإعطاء الفرصة لجميع المنتسبين للمنظمة في إطار التنافس الحر و الشريف للتعبير عن آرائهم بكل حرية وموضوعية شريطة احترام القانون و المؤسسات .

ولم يفت بلاغ المكتب التنفيذي لمنظمة الشبيبة الحركية، تأكيد عزمه مواصلة بناء تنظيم شبابي قوي ومتحد، بما يستجيب لحاجيات وتطلعات الشباب الحركي بصفة خاصة، وكل الشباب المغربي عامة.

تجدرالاشارة إلى أنه تم أمس الأحد بالرباط، انتخاب إسماعيل تلحيق رئيسا للمجلس الوطني للشبيبة الحركية.

كما تم انتخاب سهام كوسكوس نائبة لرئيس المجلس، ونبيل موح مقررا للمجلس و ياسين أغربي نائبا له .

كما جرى انتخاب أعضاء المكتب التنفيذي، وذلك طبقا لمقتضيات القانون الأساسي للشبيبة الحركية المصادق عليه خلال المؤتمر الوطني الثالث الأخير.

وتضم لائحة المكتب التنفيذي التي يرأسها الأخ عبد الرزاق اوقاسي، الإخوة،أيوب بلعالية، يوسف أوطلحة، عبد الكريم ناصري، عدنان امكيك، عبد الله قرير، سارة ساوس، جواد بوداداح، الحبيب حنانة، أحمد أمين الرحالي، عادل لشهب، رجب مشيشي، حمزة الحمداوي، السباعي محمود، أشرف الخياري، محمد المربطي، محمد خطابي، سكينة الحموشي، حمزة القلالش، فريد اكرام، محمد مفصل، حسن اليوسي، زكريا الطيبي، محمد أمين أشبان.

يذكر إلى أن الشباب الحركي، كان قد اختار وبالإجماع، خلال المؤتمر الوطني الثالث للشبيبة الحركية المنعقد في يوليوز الماضي ببوزنيقة، الأخ أيوب اليوسي منسقا عاما للشبيبة الحركية.

[ + ]