الأخ الأعرج يتفقد قصبة بولعوان التاريخية بإقليم الجديدة ويعطي انطلاقة الشطر الأول من مشروع ترميم وتهيئة القصبة بغلاف مالي يناهز 11 مليون درهم 

قام الأخ محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، بزيارة تفقدية واستطلاعية لقصبة بولعوان التاريخية المتواجدة بمنطقة بولعوان التابعة لإقليم الجديدة، وذلك في إطار متابعته الميدانية المستمرة لوتيرة تنفيذ المشاريع المندمجة المتعلقة بترميم وتهيئة المواقع التاريخية والأثرية بالمملكة.

وذكر بلاغ لوزارة الثثقافة والإتصال (قطاغ الثقافة) توصلت موقع (M.P) بنسحة منه اليوم الجمعة،أن الوزير أعطى بهذه المناسبة، انطلاقة الشطر الأول من المشروع الخاص بترميم وتهيئة قصبة بولعوان، بغلاف مالي يقدر ب 11 مليون درهم، يشمل التدخلات الأولية المستعجلة لترميم الأسوار، وممرات الحراسة، وكذا عملية ترميم وإعادة إحياء المسجد المشيد بها، وفقا لضوابط تقنية ومنهجية خاصة تتناسب مع طبيعة القصبات والمآثر التاريخية، فضلا عن إطلاق الاستشارة الجيو تقنية والهندسية المتعلقة بالموقع.

وفي كلمة بالمناسبة، يضيف البلاغ ـ أبرز الوزير أن هذا الورش سيشمل كذلك توفير علامات التشوير الخاصة بالقصبة بدءا من المدار الحضري لمدينة الجديدة، لتسهيل الولوج إليها، كما سيتم تأهيل المحيط العام، في أفق إنشاء مشاريع استثمارية سياحية وبيئية وعلمية، من شأنها المساهمة في التنمية المحلية والمستدامة بالمنطقة، وجعل القصبة متحفا مفتوحا ونقطة جذب للزوار المغاربة والأجانب، مؤكدا على ضرورة تنمية البحث الأثري بالقصبة، لاسيما الحفريات الأثرية التي من شأنها إبراز مدى أهميتها التاريخية، وكذا جمالية معمارها وأصالته، باعتبارها معلمة تاريخية وثقافية، تؤرخ لجزء هام من الذاكرة الوطنية.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المشاريع تندرج في إطار إستراتيجية وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الثقافة – الهادفة إلى صيانة وحماية وتثمين التراث الثقافي بكافة جهات المملكة حتى يقوم بدوره كرافد من روافد التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة.

[ + ]