مكسيكو.. الأخ أوزين ضمن وفد برلماني مغربي يجري سلسلة مباحثات على هامش مشاركته في أشغال اجتماع منتدى “فوبريل”

أجرى وفد برلماني مغربي يضم كلا من الأخ محمد أوزين، نائب رئيس مجلس النواب، وعبد القادر سلامة، خليفة رئيس مجلس المستشارين، سلسلة مباحثات، بمكسيكو، مع مسؤولي برلمانات عدد من الدول الأعضاء في منتدى رئيسات ورؤساء المجالس التشريعية بأمريكا الوسطى والكاريبي (فوبريل)، وذلك على هامش مشاركته في أشغال الاجتماع الاستثنائي الـ22 لهذه الهيئة التشريعية الإقليمية، التي يعد المغرب عضوا ملاحظا دائما بها.

وأجرى الوفد المغربي مباحثات مع كل من رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ المكسيكي، إكتور فاسكونسيلوس، ورئيس الجمعية التشريعية بكوستاريكا، كارلوس ريكاردو بينافيديث، ورئيس الجمعية الوطنية بجمهورية السلفادور، نورمان كيخانو، ونائب رئيس الجمعية الوطنية ببنما، رودريغيث مينا تيتو، تمحورت حول سبل تعزيز العلاقات بين البرلمان المغربي وبرلمانات هذه البلدان.

وأبرز الوفد المغربي، خلال هذه اللقاءات، المستوى المتميز لعلاقات التعاون القائمة بين البرلمان المغربي وبرلمانات الدول الأعضاء بالفوبريل، والتي عرفت دينامية نوعية ومتميزة في السنوات الأخيرة، مؤكدا أن حرص البرلمان المغربي على توطيد علاقاته مع برلمانات دول المنطقة يندرج ضمن الخيار الاستراتيجي الذي اعتمدته المملكة، تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس، لتعزيز التعاون جنوب-جنوب.

وشدد الوفد المغربي على ضرورة تعزيز هذه الدينامية المتواترة في العلاقات البرلمانية من خلال بلورة تدابير ومبادرات للتعاون من خلال الاستفادة من المؤهلات المشتركة، لاسيما موقع المغرب الجيوستراتيجي كحلقة وصل بين بلدان أمريكا اللاتينية والكاريبي والعالم العربي وإفريقيا.

من جانبهم، عبر مسؤولو برلمانات الدول الأعضاء بالفوبريل عن رغبتهم القوية في تعزيز وتنويع العلاقات مع المغرب من خلال مشاريع ملموسة في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأكدوا أن مشاركة الوفد المغربي مكنت أعضاء برلمانات الفوبريل من الاطلاع على التجربة المغربية في مجالات مثل الهجرة ومواجهة التغيرات المناخية وتعزيز مشاركة النساء في الحياة السياسية، وهي قضايا كانت ضمن المواضيع التي تناولها الاجتماع الاستثنائي الـ22 للفوبريل (19ـ22 غشت).

[ + ]