خطاب جلالة الملك مبهر بصراحته وتبصره

 قال أندرياس يان، مكلف بمهمة في البرلمان الالماني (البوندستاغ) إن الخطاب الذي ألقاه جلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى العشرين لعيد العرش “يبهرنا ليس فقط بصراحته ولكن أيضا بتبصره”.

وأبرز في تصريح صحفي، أن جلالة الملك أوضح في خطابه أن الأمور يجب أن تسير في اتجاه استفادة جميع المواطنين من نتائج التنمية البشرية، مؤكدا أن “الطريق التي سلكها المغرب بقيادة جلالة الملك جديرة بالتقدير”.

وتابع المسؤول الألماني “إنه أمر مؤثر وفي ونفس الوقت مشجع رؤية قائد بلد ينشغل أيضا بفئات المجتمع التي لم تستفد من التنمية، وهذا يشكل بالنسبة لالمانيا مؤشرا يعزز قناعتنا ويثبت أن العلاقات المكثفة بين البلدين أصلا ستتعزز أكثر في اتجاه مشاريع ملموسة تهم بالخصوص المقاولات الصغرى والمتوسطة”.

وأبرز أن ألمانيا والمغرب تربطهما علاقات جيدة ومتينة لاسيما بعد إرساء علاقة شراكة متميزة في أكتوبر الماضي في إطار “معاهدة مع أفريقيا” (كومباكت ويذ أفريكا)، حيث يعد المغرب ضمن ستة بلدان افريقية وقع عليها الاختيار من قبل المانيا من أجل إقامة تعاون متميز ونموذجي، باعتبار المغرب شريكا رئيسيا واستراتيجيا لالمانيا في القارة الافريقية.

وأشار إلى أن بلاده خصصت مليار اورو لهذه البلدان الافريقية من أجل تشجيع رجال الاعمال الالمان على الاستثمار أكثر في إفريقيا وتعزيز التشبيك.

ومن جهة أخرى، نوه المسؤول الألماني بالتزام المغرب بإبقاء اليد الممدودة في اتجاه الجزائر والتي جدد جلالة الملك التأكيد عليها خلال الخطاب الملكي السامي، معتبرا أنها “التفاتة محمودة” من قبل جلالة الملك ستتيح الفرصة لإطلاق مرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين.



[ + ]