جلالة الملك: المغرب يبقى ثابتا في انخراطه الصادق في المسار السياسي لتسوية قضية الصحراء تحت المظلة “الحصرية” للأمم المتحدة

أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مساء اليوم الاثنين بتطوان، أن المغرب يبقى ثابتا في انخراطه الصادق في المسار السياسي لتسوية قضية الصحراء، تحت المظلة “الحصرية” للأمم المتحدة.

وقال جلالة الملك، في الخطاب السامي الذي وجهه إلى الأمة بمناسبة الذكرى العشرين لاعتلاء جلالته عرش أسلافه المنعمين، إن “المغرب يبقى ثابتا في انخراطه الصادق، في المسار السياسي، تحت المظلة الحصرية للأمم المتحدة”، مبرزا أن المغرب “واضح في قناعته المبدئية، بأن المسلك الوحيد للتسوية المنشودة، لن يكون إلا ضمن السيادة المغربية الشاملة، في إطار مبادرة الحكم الذاتي”.

وأشار جلالة الملك، في هذا الصدد، إلى أن “الاحتفال بعيد العرش المجيد، أبلغ لحظة لتأكيد تعلقنا الراسخ بمغربية صحرائنا، ووحدتنا الوطنية والترابية، وسيادتنا الكاملة على كل شبر من أرض مملكتنا”. وأعرب جلالته عن “اعتزازه بما حققته بلادنا من مكاسب، على الصعيد الأممي والإفريقي والأوربي”، داعيا إلى “مواصلة التعبئة، على كل المستويات، لتعزيز هذه المكاسب، والتصدي لمناورات الخصوم”. 

[ + ]