في بيان صادر عن الأمانة العامة للحزب.. الحركة الشعبية تعزي أسرضحايا انجراف التربةعلى مستوى إقليم الحوز وتجدد دعوتها الى إنصاف ساكنة الوسط القروي والجبلي بإيلاء أهمية أكبر للبنية التحتية

على إثر الحادث الأليم الذي وقع على مستوى إقليم الحوز وخلف 15 ضحية (11 امرأة و3 رجال وطفل واحد) كانوا على متن سيارة النقل المزدوج المنكوبة التي طمرتها الأتربة والأوحال بدوار “توك الخير”، دائرة أسني، إثر السيول الفيضانية التي عرفتها المنطقة، تتقدم الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية بأصدق مشاعر التعزية والمواساة بهذا المصاب الجلل لأسر الضحايا، سائلة الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته .
وتوجه الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية، تحية تقدير وعرفان إلى السلطات المحلية والأمنية ومصالح الوقاية المدنية وفرق المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء التي تعبأت بشكل متواصل منذ علمها بالحادث يوم الأربعاء 24 يوليوز 2019 إلى غاية ليلة الخميس ـ الجمعة 25/26 يوليوز 2019، لإزاحة الأوحال والأتربة التي يناهز علوها 20 متر تقريبا، لانتشال السيارة وركابها واستعادة حركة السير بهذا المقطع الطرقي إلى حالته الطبيعية.
كما تجدد الأمانة العامة لحزب الحركة الشعبية، دعوتها الى إنصاف ساكنة الوسط القروي والجبلي بإيلاء أهمية أكبر للبنية التحتية خاصة الطرق، التي هي السبيل الأوحد لفك العزلة عنها.

[ + ]