الأخ أمزازي يبرزتقدم المشاريع المحدثة لدعم التمدرس بجهة الداخلة – وادي الذهب

تم السبت بالداخلة، استعراض مستوى تقدم المشاريع التنموية، المنجزة منها والتي في طور الإنجاز وتلك المبرمجة خلال الفترة المقبلة، في عدد من القطاعات الحكومية على مستوى جهة الداخلة – وادي الذهب.

وقدم أعضاء الوفد الحكومي المرافق لسعد الدين العثماني رئيس الحكومة، خلال اللقاء التواصلي الجهوي لأعضاء الحكومة حول وضعية الأوراش الكبرى وتقدم إنجاز الاتفاقيات والبرامج التنموية بجهة الداخلة – وادي الذهب، معطيات وأرقاما عن الوضعية الراهنة لتلك الأوراش التنموية حسب كل قطاع حكومي.

ومن جانبه، أبرز الأخ سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن جهة الداخلة – وادي الذهب تمكنت من تحقيق نسبة نجاح بلغت 84.58 في المئة خلال امتحانات البكالوريا لهذه السنة، مما جعلها تحتل المرتبة الثانية وطنيا بعد جهة الشرق.

وبعدما أثنى الوزير على المجهودات الكبيرة التي تضطلع بها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وباقي الفاعلين التربويين، أكد أن الجهة تتميز بنسبة تمدرس جد مرتفعة مقارنة مع المعدل الوطني، فضلا عن جهودها في تقليص الهدر المدرسي وتوسيع قاعدة المستفيدين من برامج الدعم والحماية الاجتماعية.

وبخصوص إحداثات وإنجازات دعم التمدرس، أشار إلى أنه تم، في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، التوقيع على اتفاقية شراكة مع مجلس الجهة بغلاف مالي بلغ 64 مليون درهم، مما مكن من إنجاز ثماني مؤسسات وتوسيع أخرى وإحداث أقسام للتعليم الأولي، فضلا عن إعادة تأهيل مؤسسات في العالم القروي.

وفي قطاع التكوين المهني، أشار الوزير إلى أنه سيتم إحداث المعهد العالي للفندقة والسياحية (50 في المئة في طور الإنجاز)، ومشروع إحداث مركز للصناعة التقليدية، ومركز التأهيل الفلاحي الذي تم إنجازه وسيفتتح قريبا، لافتا إلى أن النموذج الجديد للتكوين المهني يتضمن إحداث مدينة الكفاءات والمهن التي ستعمل على تطوير عرض تربوي مهم، لاسيما في مجالات الرقمنة والفلاحة ومهن البحر.

تجدر الإشارة إلى أن العثماني، استهل تعقيب الوفد الحكومي على مداخلات عدد من فعاليات جهة الداخلة – وادي الذهب، خلال النقاش العام، بالتأكيد على أن البرنامج التنموي للجهة، الذي يمتد إلى غاية 2021، يضم 149 مشروعا، بينها 21 مشروعا أنجز بشكل نهائي و75 مشروعا في طور الإنجاز أو في مراحله النهائية و50 مشروعا لم تعط بعد انطلاقتها، مبرزا أن سير الأشغال بهذه المشاريع يتم بوتيرة عالية ومتوازنة.
يذكر أن اللقاء التواصلي الجهوي، حضره والي الجهة عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، ورئيس المجلس الجهوي الخطاط ينجا، ورؤساء المجالس المنتخبة ورجال السلطة المحلية والمنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية الجهوية ورؤساء الغرف المهنية وممثلين عن المجتمع المدني والقطاع الخاص.

[ + ]