في تعقيب تلاه الأخ امبارك السباعي..الفريق الحركي بمجلس المستشارين يطالب بالتنزيل الأمثل للقانون 30.09 للنهوض بالرياضة المغربية

M.P/ علياء الريفي

طالب الفريق الحركي بمجلس المستشارين، الثلاثاء بالرباط، بالتنزيل الأمثل للقانون رقم 30.09 المتعلق بالتربية البدنية والرياضية، لإصلاح الرياضة الوطنية.

وقال الأخ امبارك السباعي، رئيس الفريق الحركي بمجلس المستشارين، إن  “الفريق الحركي يعتبر أن الإطار المرجعي لإصلاح جوهري للرياضة الوطنية، هو التنزيل الأمثل للقانون رقم 30.09 المتعلق بالتربية البدنية والرياضية  عبراستكمال نصوصه التنظيمية، وتفعيل أحكامه، وحتى مراجعة بعض مقتضياته ومضامينه، التي أصبحت متجاوزة، في ظل التطور المتسارع للقطاع الرياضي بمختلف أصنافه”.

الأخ السباعي، في تعقيب على جواب، رشيد الطالبي العلمي،  وزير الشباب والرياضة حول موضوع “السياسة الرياضية بالمغرب” تقدم به الفريق الحركي بمجلس المستشارين، الذي لم يفته باسم فريقه أن يسجل  خيبة الأمل  كباقي المغاربة على إثر إقصاء المنتخب الوطني لكرة القدم من “كان 2019 بمصر” في ظروف غير مقنعة، أردف مضيفا :” وإن كنا من الذين لا يربطون بين نتيجة مباراة في كرة القدم ومحاكمة إستراتيجية وسياسة رياضية واعدة”، أكد على ضرورة اتخاذ تدابير استعجالية  لتقويم المسار الرياضي ببلادنا ، ومواصلة العمل القاعدي المتميز لربح الاستحقاقات الرياضية المقبلة، داعيا إلى تنزيل أمثل للرؤية الإستراتيجية التي رسمتها الجامعة الملكية لكرة القدم وباقي الجامعات.

كما اقترح الفريق الحركي إعطاء مزيد من العناية للرياضة المدرسية والجامعية ورياضة الأحياء، وضمان العدالة المجالية والجهوية في إنجاز المرافق الرياضية والاهتمام بالرياضة في الوسط القروي المهمش، والاهتمام بالقاعدة من خلال انجاز مراكز وأكاديميات لتكوين الفئات الصغرى على غرار أكاديمية محمد السادس لكرة القدم،  وتعزيز الشراكة مع الجماعات الترابية للنهوض بالرياضة محليا وإقليميا وجهويا، وتفعيل الاتفاقيات الموقعة في هذا الإطار، علاوة على العمل على إشراك اللاعبين المتألقين في البطولة الوطنية في المنافسات القارية والدولية لكرة القدم.

[ + ]