خلال تتويج تلاميذ متفوقين بجهة فاس-مكناس..الأخ العنصر:الاحتفاء ما كان ليكون لولا تضافر جهود الجميع

زينب أبو عبد الله

قال الأخ محند العنصر رئيس مجلس جهة فاس-مكناس، الثلاثاء بالعاصمة العلمية، خلال تتويج تلاميذ متفوقين بجهة فاس-مكناس في حفل التميز السنوي ، “إن الاحتفاء بالتلاميذ المتميزن ما كان ليكون لولا تضافر جهود الجميع، من أطر إدارية وتربوية وكل الفاعلين المهتمين بقضايا التربية والتعليم، والأسر التي سهرت إلى جانب أبنائها.

الأخ عنصر، نوه أيضا في هذا الحفل الذي نظم تحت شعار “التميز رافعة لترسيخ قيم مدرسة المواطنة”، ويأتي بمناسبة تخليد ذكرى عيد العرش، وكذلك في إطار اختتام الموسم الدراسي 2018/ 2019، بمجهودات الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والمديريات الإقليمية والسلطات المحلية، وكافة الأطراف المتدخلة من أجل إنجاح اجتياز الامتحانات خلال هذه السنة في أحسن الظروف.

ومن جهته، قال محسن الزواق مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس-مكناس أن الحفل الجهوي يندرج في إطار تفعيل مشاريع الرؤية الاستراتيحية لإصلاح وتطوير منظومة التربية والتكوين، ومنها المشاريع الملتزم بها أمام أنظار جلالة الملك محمد السادس، في أفق تحقيق التميز والتفوق بهذه الأكاديمية، مشيدا بالحصيلة المشرفة لهذه السنة الدراسية، ومشيرا إلى أهمية العلاقة المتينة التي تربط الأكاديمية مع مجلس الجهة والتي تمتد على واجهات متعددة، ابتداء من الشراكة المفعلة والناجحة في دعم النقل المدرسي على مستوى الجهة، والتعاون في مجال تنمية ودعم مختلف الفنون في الوسط المدرسي خاصة في المجال القروي.
تجدر الإشارة إلى أنه تم الاحتفاء ب19 تلميذة وتلميذ تفوقوا في أسلاك تعليمية مختلفة في المجال العام والخاص ومن مؤسسات متعددة بتراب جهة فاس-مكناس.
وتوج ثلاثة تلاميذ(ة) متميزون وحاصلون على أعلى المعدلات في امتحانات الباكالوريا، وثلاثة تلاميذ في امتحانات شهادة السلك الإعدادي، وتلميذان في فئة التربية غير النظامية والتربية الدامجة، وأربعة تلاميذ تميزوا وطنيا في مسابقات تدخل في سياق التشبيك الموضوعاتي، إضافة إلى تلميذين تألقوا في فئة الابتكار، وثلاثة تلاميذ في مسابقة تحدي القراءة العربي، وتلميذين في مجال الإعلاميات، كما تم خلال حفل التميز منح دروع تذكارية للمديريات المتميزة في المجال الرياضي، وتكريم السلطات الجهوية الداعمة لعمل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس-مكناس، والمدراء الإقليميون لقطاع التربية، علاوة على تكريم سبعة من أطر الأكاديمية الجهوية بمناسبة إحالتهم على التقاعد.

يذكر أن الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا (دورة يونيو 2019) على صعيد جهة فاس-مكناس ، سجلت نسبة نجاح في صفوف المتمدرسين بلغت 68,63 في المائة، و بلغ أعلى معدل عام تم الحصول عليه في هذه الدورة 19,26 بمسلك العلوم الفيزيائية (خيار فرنسية).

[ + ]