الأخ أمزازي يكشف التدابير المتخذة لضمان إجراء اختبارات البكالوريا في أحسن الظروف

قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الأخ سعيد أمزازي، الخميس بالرباط، إن هناك مجهودا كبيرا يبذل لضمان إجراء اختبارات البكالوريا في أحسن الظروف.
وأبرز الأخ أمزازي في إفادة أمام المجلس حول امتحانات الباكالوريا ليونيو 2019 أنه تمت تعبئة موارد إضافية، حيث شكلت 153 لجنة تضم 1048 عضوا من قطاعات مختلفة قامت بتحرير 459 موضوعا للامتحان.

وتم أيضا، تعزيز إجراءات تأمين الوثائق المتعلقة بهذه الامتحانات من خلال منح الصلاحية لبنك المغرب عبر دار السكة لتصميم وإعداد وتحصين شهادة الباكالوريا وبيان النقط المحصل عليها.

وأشار الوزير إلى أن عدد المرشحين بلغ 441065 مترشحا ومترشحة، بزيادة 0.3 في المائة مقارنة مع السنة الماضية، بلغ عدد الممدرسين منهم 332298 وعدد المرشحين الأحرار 108767 بنسبة حوالي 25 في المائة من مجموع المترشحين، وبلغت نسبة الإناث 48 في المائة من مجموع المترشحين، كما أن عدد المترشحين على مستوى الشعب العلمية والتقنية بلغ هذه السنة 244000 أي بنسبة 56 في المائة (64 في المائة منهم ممدرسون).

كما سجل عدد المترشحين في مسالك الباكالوريا الدولية (الفرنسية والإنجليزية) زيادة بنسبة 36 في المائة أي 24979 في 2019 مقابل 18326 سنة 2018، كما انتقل عدد المترشحين للباكالوريا المهنية من 2115 السنة الماضية إلى 8178 هذه السنة موزعين على 19 مسلكا يأتي في مقدمتها القطب المهني التجاري بـ 3542 ترشيحا، كما تسجل هذه السنة أول فوج للمترشحين الأحرار للباكالوريا المهنية بـ 729 مترشحا (ة).

وبخصوص المرشحين في وضعية إعاقة الذين بلغ عددهم هذه السنة 400 مترشحا (ة) مقابل 242 في دورة 2018، أكد الوزير أنهم سيستفيدون حسب نوع ودرجة الإعاقة من صيغ تكييف ظروف إجراء الاختبارات والتصحيح، وكذا من تكييف الاختبارات عند اجتياز الامتحان الوطني الموحد للباكالوريا، وتم الرفع من عدد الاختبارات التي سيتم تكييفها حسب وضعيتهم من 9 مسالك خلال 2018 إلى 13 مسلكا في هذه السنة، فضلا عن مواصلة تكييف لغة الاختبارات لفائدة المترشحين الوافدين من أنظمة تربوية أخرى كأبناء المهاجرين المغاربة العائدين إلى أرض الوطن أو أبناء المهاجرين المقيمين بالمغرب.

وتمت أيضا تعبئة 1500 مركزا لإجراء الاختبارات و350 مركزا للتصحيح على المستوى الإقليمي، كما تم تعزيز آليات محاربة وزجر الغش خلال إجراء الامتحانات، حيث تم إطلاق حملات تحسيسية إقليمية وجهوية ووطنية.

كما تمت التوعية بالعواقب الوخيمة للغش في الامتحانات وتمت مطالبة كل مترشح(ة) لامتحانات الباكالوريا بالإدلاء بتصريح والتزام مصادق على صحة توقيعه يقر بموجبه أنه اطلع على القوانين والقرارات المتعلقة بالغش وبالعقوبات التربوية والزجرية المترتبة عن ممارسته إضافة إلى تعبئة لجن اليقظة والتتبع على المستوى الإقليمي والجهوي والوطني لمكافحة الغش وتم اقتناء معدات للكشف عن حالات الغش، مشيرا إلى أن حالات الغش تراجعت في السنوات الأخيرة.

وأوضح الأخ أمزازي أن إعلان النتائج بالنسبة للدورة العادية سيكون يوم 26 يونيو 2019 لتجرى اختبارات الدورة الاستدراكية أيام 4-5-6-8 يوليوز 2019، والتي سيعلن عن نتائجها يوم 13 يوليوز 2019، مما سيمكن من الإعداد المبكر للدخول الجامعي المقبل.

ونوه الوزير بالدعم الذي تقدمه مصالح وزارة الداخلية في مواكبة عملية إجراء اختبارات امتحانات الباكالوريا من أجل أن تتم في ظروف سليمة وإيجابية، وأكد على الحاجة إلى تعبئة كافة الفرقاء والأطراف والأسر والجميع من أجل توفير الأجواء الملائمة لاجتياز الامتحان في أحسن الظروف.

[ + ]