الأخ أمزازي يعلن تعليق كافة المساطير الإدارية ضد الأساتذة المضربين من أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين

أعلن الأخ سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، الخميس بصفرو ، تعليق كافة المساطر الإدارية ضد الأساتذة المضربين من أطر الاكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

وقال أمزازي في تصريح صحفي على هامش زيارة لمؤسسات تعليمية بصفرو، إن هذا التعليق يأتي “التزاما من الحكومة بمخرجات اجتماع 13 أبريل مع النقابات والذي التزمت فيه بوقف كل التدابير الادارية في حال التحق الأساتذة أطر الأكاديميات بالمؤسسات التعليمية”.

وتابع أن هذا الالتزام “تم احترامه من الطرفين، وكافة المساطير توقفت، والأجور تم صرفها”، وأن “ما يهم هو استمرار الحوار”، مضيفا أن كافة الأساتذة باشروا مهامهم داخل الفصول الدراسية مطلع الأسبوع الجاري.

واقترح الوزير ، في هذا الصدد ، تاريخ 10 ماي الجاري موعدا لمواصلة الحوار مع النقابات الأكثر تمثيلية بمعية ممثلي الأساتذة اطر الأكاديميات “بهدف تطوير علاقة الثقة وحسن النية بين الوزارة وهذه الفئة، والانخراط معا في استدراك الزمن المدرسيي الذي هو من أولوياتنا”.

[ + ]