الأخ أمزازي:تنزيل الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 يتم على كافة مستويات المنظومة التربوية

قال الأخ سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الاثنين بالرباط،إن الوزارة تعمل على تنزيل الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 على كافة مستويات المنظومة التربوية، باعتبارها إطارا عاما ناظما لعمل المنظومة في مختلف المجالات .

وأبرزالأخ أمزازي خلال افتتاح الدورة الخامسة عشرة للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ان الرؤية الاستراتيجية تشكل أيضا موجها استراتيجيا لكل أشغال التخطيط والبرمجة والتدبير، كما تعد مرتكزا لكل السيرورات التدبيرية المؤطرة للمنظومة (التأطير الميزانياتي ، وإعداد الخريطة التربوية ، وتحضير الدخول المدرسي …).

وأشار الوزير إلى أن التدابير المتخذة تتعلق بجميع فصول ورافعات الرؤية الاستراتيجية، انسجاما مع مبادئ الإنصاف والجودة والارتقاء، لافتا إلى أن السنوات الأخيرة تميزت بإطلاق العديد من التدابير الجوهرية للرؤية، والتي تعد أوراشا مهيكلة، بأفق واعد للتغيير.

وأوضح الوزير أن الورش البيداغوجي شهد منجزات عديدة خلال السنوات الأخيرة، من قبيل المناهج، والسياسة اللغوية، والرقمنة كأداة للتعلم، وعبر إرساء نظام للتوجيه المبكر منذ السنة الأخيرة من السلكين الإبتدائي والإعدادي، مبرزا أن نظام التوجيه هذا سيمكن التلاميذ من اختيار مسارهم على أساس مشروع مهني شخصي، مشيرا أيضا إلى المجهود الذي بذل في شق البرامج الاجتماعية من قبيل المطاعم والداخليات، وضمن برنامج “تيسير”، بغية رفع عدد المستفيدين، الذي فاق مليونين ومئة ألف مستفيد، قائلا إن الوزارة تنكب على توسيع عرض المسالك المهنية بما يضمن تكوينا يمتد لخمس سنوات، مشيرا في السياق ذاته، إلى إعادة النظر بشكل شامل في سلك الإجازة بغية إغنائه بقدرات عرضانية حتى يكتسب الطلبة المهارات الضرورية لإدماجهم في سوق الشغل.

وتابع الوزير أن المرحلة المقبلة تروم أجرأة الأوراش المهيكلة للإصلاح، وتعزيز القدرات التدبيرية، وتوطيد انخراط الموارد البشرية، وكذا تبني إصلاحات على صعيد المؤسسات التربوية.

[ + ]